أ ف ب عربي ودولي

يقوم الاف المهاجرين بعبور البحر المتوسط في رحلة محفوفة بالمخاطر من ليبيا الى جنوب اوروبا

(afp_tickers)

أعلن خفر السواحل الايطالي ومسؤول في سفينة للمساعدات الانسانية ان 20 مهاجرا على الاقل من بينهم اطفال صغار قضوا غرقا في البحر المتوسط بعد سقوطهم من قارب مكتظ قبالة السواحل الليبية.

وقال متحدث باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس "الوضع حرج اليوم. لقد سقط نحو 200 شخص في الماء ولدينا حتى الان 20 جثة".

وكان المهاجرون على متن قارب خشبي ينقل بين 500 و700 شخص على بعد نمو 20 ميلا بحريا قبالة سواحل الزوراء (100 كلم غرب طرابلس).

عندما بدا طاقم سفينة "فينكس" التي استأجرتها منظمة "مواس"غير الحكومية المالطية بتوزيع سترات النجاة، سقط قسم كبير من الاشخاص الذين كانوا على سطح القارب في الماء، ربما بتأثير موجة كبيرة.

وكتب كريس كاترامبون احد مؤسسي "مواس" وكان على متن سفينة "فينكس" في تغريدة "ليس مشهدا من فيلم رعب بل ماساة حقيقية تحصل الان على ابواب اوروبا"، كما نشر صورا لعشرات المهاجرين في الماء.

وحاول المسعفون بدعم من سفينة لخفر السواحل الايطالي وعدة سفن تجارية انتشال اكبر عدد من الاشخاص بينما القت مروحية وطائرة عسكرية زوارق نجاة.

واضاف كاترامبون "لا تزال هناك نحو 30 جثة طافية في المكان، بينها الكثير من جثث أطفال صغار".

تجري حوالى 15 عملية انقاذ الاربعاء قبالة سواحل ليبيا، بحسب ما اوضح خفر السواحل الايطالي الذي تعذر عليه تحديد العدد الاجمالي للمهاجرين على الفور. وكان هذا الخفر قام الثلاثاء بتنسيق جهود انقاذ نحو 1500 مهاجر بينما اعترض نظيره الليبي 237 مهاجرا اخرين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي