محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقي 23 شخصا مصرعهم وفقد اثر اخرين في ولاية فيرجينيا الغربية في شرق الولايات المتحدة في فيضانات نجمت عن عواصف رعدية وامطار غزيرة

(afp_tickers)

لقي 23 شخصا مصرعهم وفقد اثر اخرين في ولاية فيرجينيا الغربية في شرق الولايات المتحدة في فيضانات نجمت عن عواصف رعدية وامطار غزيرة، كما اعلنت السلطات الجمعة.

وصرح حاكم الولاية ايرل راي تومبلين في مؤتمر صحافي "الاضرار هائلة ومنتشرة على نطاق واسع. تركيزنا على عمليات البحث والانقاذ".

واضاف تومبلين "اردت التحليق حول المنطقة المنكوبة اليوم لكنني لم اتمكن من ذلك لان كل الطائرات والمروحيات تستخدم في عمليات الانقاذ".

واشار تومبلين الى مصرع 14 شخصا، الا ان المسؤولة في هيئة الامن الداخلي وادارة الكوارث جيسيكا تايس اعلنت لاحقا لوكالة فرانس برس ان الحصيلة ارتفعت الى 23 ضحية.

من بين الضحايا فتى في الثامنة من العمر جرفته المياه بينما كان يسير قرب جدول مع والدته وشقيقته. واوردت قناة "دبليو اس ايه زي" المحلية انه تم العثور على جثته بعد اعمال بحث استمرت ثلاث ساعات.

واضاف الحاكم ان "التحدي الاكبر الذي نواجهه لا يزال ارتفاع منسوب المياه" الذي الحق اضرارا مادية "واسعة النطاق" في ست مقاطعات على الاقل، مشيرا الى ان اكثر من 100 مسكن لحقت بها "اضرار بالغة" من جراء العاصفة اضافة الى العديد من دور الرعاية.

واضافة الى هذا هناك 66 الف منزل لا تزال محرومة من التيار الكهربائي او الغاز، الى جانب 60 طريقا لا تزال مقطوعة بسبب سقوط اشجار وسطها.

واوضح الحاكم انه طلب مؤازرة من الحرس الوطني قوامها 500 عنصر وصل منهم حتى الان 200، في حين فتحت السلطات 17 مركزا لايواء المشردين من العاصفة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب