محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الكويتي الشـيخ صباح خالد الحمد الصباح في القاهرة

(afp_tickers)

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري لنظيره الكويتي الشـيخ صباح خالد الحمد الصباح في القاهرة الاثنين تمسك بلاده بقائمة المطالب المقدمة لقطر واستمرار الاجراءات المتخذة ضدها من جانب مصر ودول خليجية قطعت العلاقات معها لاتهامها بدعم الارهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في بيان إن شكري أوضح للصباح ان حل الازمة الخليجية يكون "بتلبية قطر لقائمة المطالب".

وثمن شكري، بحسب البيان، "الدور الذي يقوم به وزيـر الخارجية الكويتي لتسوية الأزمة مع قطر علي خلفية دورها السلبي في المنطقة".

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من ايار/مايو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الارهاب.

لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

وتقدمت الدول الاربع بمجموعة من المطالب لاعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوتها الى تخفيض العلاقات مع ايران واغلاق قناة "الجزيرة". وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب الى الكويت التي تتوسط بين اطراف الازمة، قبل ان تعلن الدول المقاطعة ان الرد جاء "سلبيا"، متعهدة باتخاذ خطوات جديدة بحق قطر.

ووقعت قطر مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة للتعاون في مجال مكافحة تمويل الارهاب في 11 تموز/يوليو، وذلك خلال زيارة لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الى الدوحة ضمن جولة اقليمية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب