محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أطفال فلسطينيون يقرأون كتبهم على ضوء الشموع بسبب نقص الكهرباء في غزة في 13 حزيران/يونيو.

(afp_tickers)

سمحت السلطات المصرية الأربعاء عبر معبر رفح الحدودي بإدخال مليون ليتر من الوقود الصناعي ستعيد تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، وفق المتحدث باسم المعبر وائل أبو عمر.

ويحصل سكان قطاع غزة في الوقت الحالي على ساعتين إلى ثلاث ساعات من الكهرباء فقط يوميا بسبب توقف محطة غزة كليا عن الانتاج منذ نيسان/ابريل وتخفيض إسرائيل جزئيا امداد القطاع بالكهرباء.

وقال مدير الإعلام بمعبر رفح وائل أبو عمر لوكالة فرانس برس "إن السلطات المصرية سمحت اليوم الأربعاء بإدخال 8 شحنات الآن من السولار الصناعي ومن المتوقع أن تدخل 14 شاحنة أخرى ليصل حجم الوقود الذي سيدخل اليوم الى مليون ليتر من الوقود الخاص بمحطة الكهرباء ".

وأكد أبو عمر أنه "من المتوقع استمرار ادخال السولار الصناعي من مصر يوميا حتي يوم السبت المقبل".

وأكد مدير عام شركة توزيع الكهرباء المهندس سمير مطير ان "كمية السولار التي دخلت من مصر من المتوقع ان تشغل المحطة ليومين ونأمل بادخال المزيد خلال الأيام القادمة".

وأضاف أن "سلطات الاحتلال الاسرائيلي قلصت صباح الأربعاء الكهرباء التي تصل منها إلى غزة ليصل التخفيض الى 24 ميغا واط".

وأكد "أن المتوفر اليوم من إسرائيل بعد التقليص الجديد هو 88 ميغا واط فقط بدلا من 120 ميغا واط ".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب