محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دخان في شمال سيناء في 8 تموز/يوليو في صورة ملتقطة من رفح في جنوب قطاع غزة على الحدود مع مصر

(afp_tickers)

شيَّعت مصر السبت جثامين 21 من عناصر الجيش المصري الذين قتلوا في هجوم بسيارات مفخخة تبناه تنظيم الدولة الاسلامية على إحدى نقاط تمركزه بشمال سيناء، حسب ما قال مسؤولون أمنيون لوكالة فرانس برس.

وتبنى الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي ليل الجمعة السبت الهجوم الذي أسفر عن سقوط 26 جنديا بين قتيل وجريح في نقطة تمركز لقوات الجيش المصري في جنوب مدينة رفح.

وأكدت مصادر أمنية وتنفيذية بالمحافظات وصول 21 جثمان الى 11 محافظة مصرية.

وكان الجيش أكد أنه قتل اربعين مهاجما في "إحباط هجوم إرهابي للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز".

وتشكل منطقة شمال سيناء نقطة تمركز للمسلحين الاسلاميين المتشددين الذين يستهدفون قوات الأمن والجيش بشكل متواصل منذ إطاحة الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وتنفذ مجموعات إسلامية متطرفة أخرى بخلاف تنظيم الدولة الاسلامية بعض الهجمات التي تستهدف رجال الشرطة والقضاء في مصر إذ تبنت حركة "حسم" الاسلامية في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي مقتل ضابط شرطة بجهاز الامن الوطني الجمعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب