محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون في تظاهرة قرب معبر رفح ضد قرار قضائي مصري باعتبار حركة حماس ارهابية في 5 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

قررت مصر فتح معبر رفح الذي يربطها بقطاع غزة الاثنين والثلاثاء المقبلين وهي رابع مرة يفتح فيها منذ اغلاقه نهاية تشرين الاول/اكتوبر اثر اعتداء دام على الجيش المصري في شمال سيناء، بحسب مصادر حدودية مصرية.

وقالت المصادر انه سيتم فتح المعبر الاثنين والثلاثاء ليتمكن الفلسطينيون العالقون على جانبي الحدود من العبور.

وكانت مصر اغلقت معبر رفح، المنفذ الوحيد لاهالي قطاع غزة الى العالم الخارجي، اثر اعتداء انتحاري ادى الى مقتل 30 جنديا في الجيش المصري في شمال سيناء بالقرب من الحدود مع غزة.

كما قررت السلطات المصرية بعد هذا الاعتداء اقامة منطقة عازلة بينها وبين قطاع غزة بعمق كيلومتر واحد واخلت نحو 400 منزل في هذه المنطقة.

وتعتبر السلطات المصرية ان اقامة هذه المنطقة العازلة على طول 13,5 كلم ستتيح مراقبة افضل للمنطقة الحدودية وستمنع استخدام الانفاق لنقل الاسلحة او تسلل مسلحين من قطاع غزة الى شمال سيناء حيث تتعرض القوات المصرية لهجمات من مجموعات جهادية منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي وقمع انصاره في العام 2013.

وتبنت مجموعة انصار بيت المقدس الجهادية، التي اعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية وباتت تطلق على نفسها اسم "ولاية سيناء"، كل الاعتداءات ضد الجيش في شمال سيناء.

وتؤكد هذه المجموعة التي تتخذ من شمال سيناء قاعدة تطلق منها كذلك صواريخ على اسرائيل، انها تهاجم الجيش والشرطة المصريين ردا على القمع الذي يتعرض له المتظاهرون الاسلاميون وانصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي.

ومنذ اطاحة مرسي في تموز/يوليو 2013 قتل 1400 من انصاره على الاقل وتم توقيف ما يزيد على 15 الف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب