محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دعت الجمعة عائلة رجل سنغافوري حكم عليه بالسجن في ابوظبي مع صديق له متحول جنسياً بسبب ارتدائهما ملابس "انثوية"، الى الافراج عنهما فيما تهافت نشطاء لجمع الاموال لتغطية تكاليفهما القضائية.

(afp_tickers)

دعت الجمعة عائلة رجل سنغافوري حكم عليه بالسجن في ابوظبي مع صديق له متحول جنسياً بسبب ارتدائهما ملابس "انثوية"، الى الافراج عنهما فيما تهافت نشطاء لجمع الاموال لتغطية تكاليفهما القضائية.

وكان مصور الموضة محمد فضل بن عبد الرحمن مع صديقه المتحول جنسيا نور فيتريا كيستينا ابراهيم اعتقلا في مركز للتسوق في أبوظبي في عطلة نهاية الاسبوع وحكم عليهما بالسجن لمدة عام، طبقا لاقاربهما.

وصرح سيف الدين شقيق محمد فضل لوكالة فرانس برس من سنغافورة ان الرجلين اعتقلا من قبل شرطة السياحة بسبب "مظهرهما الانثوي".

وقالت جمعية "ديتيند ان دبي" (معتقل في دبي) ان الرجلين ادينا بتهم تتعلق ب"السلوك غير اللائق بسبب ملابسهما". وأكدت الجمعية الحكم عليهما بالسجن لمدة عام.

وقال محمد فضل (26 عاما) لعائلته انه كان يرتدي قرطاً وربطة عنق وقت اعتقاله، بحسب سيف الدين.

وأضاف "نريد الافراج عنهما واعادتهما الى سنغافورة بالسرعة الممكنة".

وتابع "تم ابلاغنا انه اعتقل لان مظهره كان انثويا، ولكن ذلك توصيف واسع... والديّ انهارا عندما سمعا الخبر".

وقال مسؤولون من وزارة الخارجية السنغافورية ان مسؤولين سنغافوريين التقوا بالرجلين عدة مرات منذ اعتقالهما ويقدمون لهما المساعدة القنصلية.

إلا أن الوزارة ذكرت بأن على المواطنين "احترام القوانين المحلية والالتزام بها عند السفر الى الخارج".

وأطلق نشطاء حقوقيون في سنغافورة حملة على الانترنت لجمع مبلغ 18 ألف دولار لتغطية التكاليف القانونية وغيرها من التكاليف، وحققا ذلك المبلغ بعد منتصف نهار الجمعة، بحسب صفحتهم على فيسبوك.

ويتمتع المقيمون في دولة الامارات بهامش كبير من الحرية في التنقل والملبس والتصرف مقارنة بدول اخرى مجاورة.

لكن قانون العقوبات الاماراتي ينص على "الحبس مدة لا تقل عن ستة أشھر (بحق) من أتى علناً فعلاً فاضحاً مخلاً بالحیاء"، وبالعقوبة نفسها بحق "كل رجل تنكر بزي امرأة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب