محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعها نشطاء في لندن الجمعة 10 حزيران/يونيو 2016 لنزانين زاغاري راتكليف المعتقلة في ايران، مع زوجها وطفلتهما

(afp_tickers)

نظم زوج نزانين زاغاري راتكليف الموظفة الايرانية البريطانية لدى مؤسسة تومسون رويترز والمعتقلة في ايران منذ 3 نيسان/ابريل بدون توجيه اتهام اليها، الجمعة تجمعا امام سفارة ايران بلندن للمطالبة بالافراج عنها.

واوضح ريتشارد راتكليف ان زوجته البالغة 37 عاما والتي تحمل الجنسيتين الايرانية والبريطانية، تم توقيفها في الثالث من نيسان/ابريل في مطار طهران حين كانت تستعد للعودة الى بريطانيا مع ابنتها البالغة من العمر حينها 22 شهرا وذلك بعد زيارة للعائلة في ايران.

وقال الزوج "اشاروا في البداية الى مشكلة جواز سفر وطلبوا من زوجتي ان تعهد بالبنت لابويها".

والبنت التي ولدت في بريطانيا لا تحمل سوى جواز سفر بريطاني سحبته منها السلطات الايرانية التي تمنعها من مغادرة البلد، بحسب الزوج.

واضاف "ليس هناك اي تهمة. لقد اثاروا مسائل امنية وامضت (الزوجة) 45 يوما (من الاعتقال) في الحبس الانفرادي" قبل نقلها الى سجن كارمان الذي يبعد الف كلم عن طهران.

وتابع "منذ الاحد لم تعد لدينا اي معلومات".

وردا على سؤال فرانس برس قالت الخارجية البريطانية انها اثارت "الامر مرارا وعلى اعلى مستوى وستستمر في القيام بذلك مع كل مناسبة تسنح".

واضاف متحدث باسم الوزارة "التقى وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط توبياس ايلوود الاسرة لطمانتها الى اننا نواصل بذل ما بوسعنا في هذه القضية".

وشاركت مونيك فيلا رئيسة مجلس ادارة تومسون رويترز في التجمع منددة ب"اعتقال بدون اتهام".

واوضحت ان الموظفة "لا علاقة لها بما يحدث في ايران" وهي منسقة برامج تدريب للصحافيين في العالم ولا تتولى التدريب بنفسها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب