محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود ماليون في كيدال في 2013

(afp_tickers)

دارت معارك مساء الاربعاء بين متمردين والجيش المالي في منطقة ليري بوسط البلاد قرب الحدود الموريتانية، كما افاد لوكالة فرانس برس مصدر عسكري مالي ونائب محلي.

وصرح عقيد في الجيش المالي لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي ان "مجموعات المتمردين الطوارق المسلحين تشن هجمات علينا منذ الساعة 16,00 (بالتوقيتين المحلي وغرينيتش). ونرد على النيران وندافع عن مواقعنا".

واوضح ان المهاجمين وصلوا على متن عدة عربات من الجهة الغربية للمدينة.

واكد العقيد ان "المتمردين الطوارق المسلحين" هم من تنسيقية حركات ازواد.

واكد نائب عن المنطقة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس وقوع مواجهات.

وقال "نحن نتعرض للرصاص. والجميع مختبىء في منزله. المتمردون يطلقون النار والجيش ايضا".

وكانت تنسيقية حركات ازواد حذرت مساء الثلاثاء في بيان من انه لم يبق لها "من خيار سوى استخدام حقها في ممارسة الدفاع الشرعي لحماية الاهالي المدنيين ورجالها ومواقعها" وذلك بعد سيطرة مجموعات موالية للحكومة المالية الاثنين على مينيكا (شمال شرق) قرب الحدود مع النيجر.

وقال رئيس مهمة الامم المتحدة في مالي منجي الحامدي الثلاثاء "ان عملية السلام في خطر" بعد الهجوم على مينيكا واطلاق نار صباح الثلاثاء خارج تمبكتو (شمال غرب) على عربات الامم المتحدة من قبل متمردين.

وقالت الحكومة المالية المتهمة من المتمردين الذين يحملون المسؤولية "لعناصر من الجيش المالي ومليشياته"، الاثنين انها علمت "بشكل مفاجىء وبقلق كبير" بمواجهات مينيكا "بين بعض المجموعات المسلحة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب