محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون خلال حضوره تجارب صواريخ في مكان غير محدد 2 ابريل 2016

(afp_tickers)

قال باحثون اميركيون الجمعة انهم رصدوا ربما مصنعا كوريا شماليا مخبأ لتخصيب اليورانيوم باجهزة غازية للطرد المركزي يبدو ان بيونغ يانغ استخدمته في بداية برنامجها النووي.

وقال معهد العلوم والامن الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له انه في حال التوصل الى اتفاق في المستقبل مع كوريا الشمالية حول تفكيك برنامجها النووي، سيكون تحديد هذه المنشآت امرا اساسيا.

وكانت كوريا الشمالية كشفت للمرة الاولى في 2010 وجود برنامج لتخصيب اليورانيوم باجهزة الطرد المركزي الغازية في موقعها في يونغبيون. لكنها نفت في الوقت نفسه مخاوف عبر عنها محللون بان يكون هذا المجمع جزءا من شبكة اوسع لمصانع صغيرة.

وقال المعهد انه قد يكون رصد مصنعا كان يشكل جزءا مهما في برنامج التخصيب الكوري الشمالي في تسعينات القرن الماضي ومطلع الالفية الجديدة.

واستنادا الى معلومات جمعت من مصادر صينية ومنشق كوري شمالي رفيع المستوى ومسؤولين اميركيين "مطلعين" وكذلك تحليل صور التقطت بالاقمار الاصطناعية، رصد المعهد قاعدة لسلاح الجو تبعد حوالى 45 كلم الى الغرب من يونغبيون.

ويبدو ان هذا المصنع يقع تحت الارض في جنوب غرب القاعدة الجوية. وكان يمكن ان يضم في الماضي بين مئتين و300 جهاز للطرد المركزي لكن المعهد لا يملك "اي معلومات" تسمح له بمعرفة ما اذا كان ما زال يعمل كمصنع لتخصيب اليورانيوم حتى الآن.

ويقول المحللون ان كوريا الشمالية بدأت نشاطات تخصيب اليورانيوم مطلع التسعينات بفضل مساعدة حاسمة من خبراء باكستانيين.

وصرح ديفيد اولبرايت رئيس معهد العلوم والامن الدولي ان خبراء باكستانيين قدموا لكوريا الشمالية "معدات البدء لاجهزة الطرد المركزي" هذه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب