محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة ميغ تابعة لسلاح الجو السوري تشن غارة على ما يبدو فوق القابون الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة في شرق العاصمة في 6 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أفاد مصدر عسكري ميداني سوري وكالة فرانس برس أن مفاوضات تجري الأحد لاجلاء مسلحين معارضين وعائلاتهم من حيين تسيطر عليهما الفصائل المعارضة في دمشق.

وفي حال أثمرت المفاوضات فستكون هذه العملية الأولى لمسلحين معارضين من العاصمة السورية منذ بدء النزاع قبل ست سنوات.

وسبق ان تم اجلاء مقاتلين وعائلاتهم من مناطق عدة في محافظة دمشق.

وأفاد المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه عن "مفاوضات سارية بين السلطات السورية وأعيان في برزة والقابون لخروج المسلحين وذويهم".

وأضاف ان عملية الاجلاء من برزة قد تنطلق غدا، من دون تحديد عدد الاشخاص الذين تشملهم.

وتأتي هذه المفاوضات غداة بدء آلية لـ"تخفيف التصعيد" بموجب اتفاق بين روسيا وايران، حليفتي الرئيس السوري بشار الأسد وتركيا التي تدعم المعارضة، في أربع مناطق في سوريا. لكن دمشق ليست إحداها.

ففي العاصمة يتواجد المسلحون المعارضون والجهاديون في خمسة أحياء، ويسيطرون على الجزء الأكبر من حيي القابون وتشرين (شمال شرق) وعلى جزء من حي جوبر (شرق) الذي يخضع سائر انحائه للقوات الحكومية السورية. كما يتواجدون في حيي برزة (شمال) والتضامن (جنوب).

ويشهد حي القابون منذ أسابيع معارك عنيفة بين الطرفين وتسجل القوات الحكومية تقدما في تلك المناطق.

كما أكد المصدر العسكري التوصل إلى "اتفاق تهدئة في حيي برزة والقابون حتى منتصف هذه الليلة من أجل التوصل لتسوية تقضي بخروج المسلحين من الحيين".

كذلك تحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن اجراء مفاوضات بهذا الشأن.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس ان "هدوءا يسود منطقتي برزة والقابون نتيجة مفاوضات جارية من أجل عملية إجلاء من هذا النوع، ستكون الأولى في العاصمة".

وتابع ان الاجلاء سيشمل بضعة آلاف من المسلحين والمدنيين.

في اخر نيسان/ابريل تمت عملية اجلاء واسعة شملت نحو 11 ألف شخص من أحياء محاصرة، معارضة وحكومية.

واسفر النزاع السوري منذ اندلاعه في اذار/مارس 2011 عن مقتل اكثر من 320 الف شخص وتهجير الملايين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب