تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مفوض الأمم المتحدة لحقوق الانسان يضغط على الصين بشأن أرملة شياوبو

أعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين الخميس أنه يخطط للقاء مسؤولين صينيين للدفع من اجل الحصول على ضمانات بالسماح لأرملة المنشق الصيني الراحل ليو شياباو بمغادرة الصين.

وتعرض الحسين لانتقادات شديدة من بكين بسبب وصفه حامل نوبل الراحل ب "البطل المبدئي" الذي "سجن بسبب التزامه بما يؤمن به".

وتوفي ليو، احد المشاركين في احتجاجات تيانانمين عام 1989، في 13 تموز/يوليو بعد اصابته بسرطان الكبد وهو قيد التوقيف لدى الشرطة في مستشفى في شمال شرق الصين.

وقال الحسين للصحافيين انه يعتزم لقاء مسؤولين صينيين قريبا لمناقشة مصير أرملته ليو شيا، الموجودة قيد الاقامة الجبرية في منزلها منذ عام 2010.

واضاف "تركيزنا الآن على زوجته ونحاول ضمان حرية تنقلها".

واشار الى انه "إذا أرادت مغادرة الصين، يجب أن تملك القدرة على مغادرتها".

ورفض المفوض الأممي ادعاءات الصين بأن اثارة المخاوف بشأن حقوق الانسان يرقى الى مستوى التدخل في الشؤون الداخلية.

وقال "نحن نحمل مرآة" في تعليقه على بيانات مكتبه حول انتهاكات حقوق الانسان في العالم.

ويزعم المسؤولون الصينيون انه لم تتم اعاقة حرية حركة شيا، "لكن هناك شعور بأنه قد تم تقييد حركتها"، كما قال الحسين.

وتابع "نريد أن نستغل هذه اللحظة لنؤكد لانفسنا انه بامكانها المغادرة في حال ارادت ذلك".

ودعت الولايات المتحدة ايضا وكذلك الاتحاد الأوروبي الحكومة الصينية لاطلاق سراح شيا، وهي شاعرة بقيت بعيدة عن السياسة، لكنها وضعت تحت مراقبة الشرطة بعد وقت قصير على منح زوجها جائزة نوبل للسلام عام 2010.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك