Navigation

مقاتلات تركية تقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق

مقاتلة تركية تحلق في اجواء الشطر الشمالي من نيقوسيا الخاضع لسلطات "جمهورية قبرص التركية" في 2014 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 24 يوليو 2015 - 21:36 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

شنت مقاتلات تركية ليل الجمعة غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق ترافقت مع قصف من المدفعية التركية ايضا، بحسب ما افاد متحدث باسم الحزب وكالة فرانس برس.

وقال المسؤول الاعلامي للجناح العسكري للحزب بختيار دوغان "حوالى الساعة الحادية عشرة مساء الجمعة (20,00 تغ)، بدأت الطائرات الحربية التركية بقصف مواقعنا في الشريط الحدودي، مع قصف مكثف للمدفعية".

ولحزب العمال المحظور في تركيا، معسكرات تدريب ومواقع عدة في دهوك، احدى المحافظات الثلاث لاقليم كردستان في شمال العراق.

واشار دوغان الى ان مقاتلات تركية حلقت ايضا في اجواء جبل قنديل شمال محافظة اربيل التي تضم عاصمة الاقليم، من دون ان تشن غارات.

واتت هذه الضربات التركية في اليوم نفسه لدخول انقرة بقوة في الحملة العسكرية لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية عبر شن اولى غاراتها الجوية على مواقع له في سوريا فجر الجمعة، بينما نفذت الشرطة حملة توقيفات "لمكافحة الارهاب" في مختلف انحاء البلاد.

وكانت وسائل اعلام تركية افادت ان مقاتلات من طراز "اف 16" اقلعت ليل الجمعة من قاعدة ديار بكر في جنوب شرق البلاد، لشن غارات جديدة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وتشكل الضربات التركية ضد التنظيم منعطفا في سياسة الرئيس رجب طيب اردوغان الذي واجه انتقادات تتهمه باتباع سياسة غض الطرف عن المنظمات المتطرفة التي تقاتل في سوريا والعراق، وابرزها تنظيم الدولة الاسلامية.

الا ان الحكومة التركية اكدت تزامنا مع الغارات وحملات الاعتقال، انها لن تتهاون مع المتمردين الاكراد، خصوصا بعد تبني حزب العمال الاربعاء قتل شرطيين تركيين عثر على جثتيهما قرب الحدود السورية، وذلك ردا على هجوم انتحاري دموي وقع الاثنين في مدينة سوروتش التركية، واستهدف ناشطين يساريين مؤيدين للقضية الكردية.

واتهم المسؤولون الاتراك تنظيم الدولة الاسلامية، بالوقوف خلف التفجير الذي اوقع 32 قتيلا.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟