محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منزل مهجور في ديترويت

(afp_tickers)

قال مثقفان اميركيان في مقالة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز ان على الولايات المتحدة استقبال خمسين الف لاجىء سوري واسكانهم في مدينة ديترويت في ميشيغن بهدف اعادة اعمار هذه المدينة التي فقدت من اهميتها.

وكتب ديفيد لايتن استاذ العلوم السياسية بجامعة ستانفورد (كاليفورنيا) ومارك جهر الرئيس السابق لهيئة نيويورك سيتي لتنمية الاسكان "ان اللاجئين السوريين مجموعة مثالية لتحقيق هذا الهدف حيث ان للعرب الاميركين اصلا حضورا مرموقا في مدينة ديترويت".

وذكرا بان المدينة الواقعة شمال الولايات المتحدة "كانت في الماضي مدينة كبيرة واصبحت اليوم خاوية عمرانيا".

وبعد ان اضطرت لاعلان الافلاس في صيف 2013 تخلصت ديترويت في كانون الثاني/يناير 2015 بعد عملية قضائية وجدولة طويلة من ديونها التي كانت تبلغ 18 مليار دولار.

وديترويت العاصمة التاريخية لصناعة السيارات الاميركية وعانت صعوبات في الاعوام الاخيرة ، اصبح يقطنها حاليا نحو 700 الف نسمة بعد ان كانت تضم 1,9 مليون نسمة في 1950. وبها حاليا نحو 70 الف مبنى مهملا.

من جهة اخرى يتزايد عدد اللاجئين الفارين من ويلات الحرب الاهلية في سوريا منهم نحو 1,8 مليون في تركيا ونحو 600 الف في الاردن.

وقال الكاتبان "تخيلوا لو ان امرا ايجابيا ينجم عن هاتين الكارثتين الانسانية والاجتماعية".

ورغم ان الامر لا يبدو واقعيا فان الكاتبان يؤسسان فرضيتهما ايضا على مقترح قدمه الحاكم الجمهوري لولاية ميشيغن ريك سيندار الذي دعا في كانون الثاني/يناير 2014 الى استقبال خمسين الف لاجىء "لاعادة احياء" ديترويت.

وراى الكاتبان ان "اعادة توطين سوريين في ديترويت سيحتاج ضرورة الى التزام وتعاون على عدة مستويات داخل الحكومة لكنه امر ممكن تماما".

وقالا ان على الرئيس باراك اوباما "ان يرفع سقفه السنوي (لاستقبال) الاجئين الى 50 الفا" وتخصيص 1,5 مليار دولار لذلك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب