أ ف ب عربي ودولي

مقتل أربعة اشخاص يشتبه بانهم نفذوا هجوما على الشرطة في روسيا

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الداخلية الروسية ان قوات الامن قتلت الخميس أربعة اشخاص يشتبه بانهم شنوا هجوما في الاونة الاخيرة على شرطيين في استرخان بجنوب روسيا تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت السلطات في استرخان ان "اسلاميين متطرفين" قتلوا اثنين من رجال شرطة السير ليل الاثنين الثلاثاء في هذه المنطقة الواقعة على سواحل بحر قزوين.

من جهة أخرى، قال المصدر نفسه ان ثلاثة من أفراد الحرس الوطني جرحوا الخميس عندما فتح مجهولون مسلحون النار خلال تفتيش سيارتهم.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الخميس مقتل هذين الشرطيين وكذلك الهجوم الذي أدى الخميس في استراخان إلى إصابة ثلاثة عناصر من الحرس الوطني، وفقا لموقع سايت الأميركي الذي يعنى بمتابعة نشاط الجهاديين.

وقال التنظيم في بيان إن "اثنين من رجال الشرطة الروسية قتلا، وأصيب ثلاثة من الحرس الوطني الروسي بجروح في هجومين مسلحين في مدينة استراخان، الخميس والثلاثاء"، بحسب "سايت".

وذكرت وزارة الداخلية في بيان ان الشرطة عثرت على المشتبه بهم الاربعة. وأضافت في بيانها انهم "ابدوا مقاومة مسلحة عند توقيفهم (...) وقتلوا" برصاص اطلق للرد عليهم.

ويأتي ذلك بعد الاعتداء الذي وقع في محطة لقطار الانفاق في سان بطرسبورغ ثاني مدن روسيا ونفذه شاب مولود في قرغيزستان الاثنين، كما قال المحققون. وادى الاعتداء الى سقوط 13 قتيلا.

واسترخان تقع على حدود داغستان الجمهورية غير المستقرة في القوقاز الروسي، المنطقة التي تشهد تمردا اسلاميا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي