محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ركام في موقع تعرض لغارة جوية في احدى ضواحي صنعاء في 1 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

قتل أربعة أشخاص من اسرة واحدة في غارة جوية نسبت الى التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية اصابت مجموعة من المنزل في العاصمة صنعاء ليل الخميس الجمعة، بحسب مصادر طبية وشهود.

وقالت المصادر لوكالة فرانس برس ان المدنيين الاربعة قتلوا "في غارة للتحالف استهدفت منزل مواطن خلف دار الرئاسة جنوب العاصمة"، مشيرة الى ان من بين الضحايا شخصان يبلغان 17 عاما و18 عاما.

وذكر شهود ان المنزل دمر كليا بينما تضررت ثلاثة منازل مجاورة.

وقال نجاد احمد الذي يسكن في الحي لفرانس برس "كنا جالسين في البيت فوقعت غارة جوية ودمرت بيوت جيراننا"، مشيرا الى انه "تم اسعاف اربع حالات ولكن للاسف توفي اربعة من اسرة واحدة".

وذكر من جهته احمد ناصر العرامي صاحب احد المنازل التي تضررت جراء الغارة "خرجنا من البيت لتناول العشاء وعدنا لنجده مدمرا بالكامل".

وأضاف "الانسان هنا اصبح متعبا جدا. تخرج الطائرات فتحدث امور لا نستوعبها. والله حرام عليهم".

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وأوقع النزاع اليمني أكثر من ثمانية الاف قتيل وأكثر من 44500 جريح، وفق الأمم المتحدة، منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية.

وتتهم منظمات حقوقية التحالف السعودي العربي بالتسبب بمقتل مئات المدنيين في الغارات التي تشنها طائراته. وقد اقر التحالف العربي باخطاء كما حدث في تشرين الاول/أكتوبر 2016 عندما استهدفت طائراته عن طريق الخطأ جنازة في صنعاء ما أسفر عن مقتل أكثر من 140 شخصا.

وفي 17 ايار/مايو الماضي قتل أكثر من عشرين مدنيا في تعز في جنوب غرب اليمن في غارة جوية نسبت الى التحالف. ووقع الهجوم في منطقة يسيطر عليها المتمردون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب