قُتل اثنان من القوات الأممية لحفظ السلام وأصيب عشرة آخرون مساء الخميس، في هجوم استهدف معسكرهم في اغيلهوك بشمال شرق مالي، بحسب ما أعلنت بعثة الأمم المتحدة في هذا البلد (مينوسما).

وقالت مينوسما في بيان "بالاستناد إلى حصيلة أولية، قُتل اثنان من قوات حفظ السلام وأصيب 10 اخرون بجروح، إصابات بعضهم خطيرة".

وأضافت "في الساعة 6,45 مساء (18,45 بتوقيت غرينتش)، تعرضت قوات حفظ السلام لنيران مدافع الهاون، وقد طاولت العديد من القذائف معسكرها".

و"سارعت مينوسما الى تنظيم عمليات الإجلاء الطبي اللازمة، وعززت أمن المخيم" بحسب ما أفاد البيان الذي لم يُشر إلى جنسية الجنود الأممين المعنيين.

وذكّرت البعثة الأممية بأنّ "الهجمات ضد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكّل جرائم حرب بموجب القانون الدولي، وبأنه يجب القبض على مرتكبيها ومحاكمتهم". وأكدت مجددا تصميمها على "دعم الجهود الرامية إلى إعادة السلام والأمن الدائمين في مالي".

وتتألف بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في مالي حاليا من 13 الف عسكري و1900 شرطي.

ورغم تشتيت الجماعات المرتبطة بالقاعدة وطردها إلى حد كبير من شمال مالي منذ 2013، إلا أن مناطق بأكملها من البلاد لا تزال خارج نطاق سيطرة القوات المالية والفرنسية وقوة الامم المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك