محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل يمني موال للحكومة يحمل بتاريخ 20 نيسان/ابريل، 2017، قاذف صواريخ على كتفه في موقع استعادته القوات الحكومية من المتمردين الحوثيين شمال غرب مدينة تعز

(afp_tickers)

قتل اربعة جنود يمنيين وخمسة انتحاريين الاثنين في هجوم على موقع عسكري في جنوب اليمن تبناه تنظيم القاعدة، بحسب ما أعلن مسؤول أمني.

واوضح المصدر ان هجوما بسيارة مفخخة استهدف موقعا للقوات اليمنية التي تدعمها الامارات في مديرية مودية بمحافظة أبين (جنوب).

وتابع المسؤول ان "سيارة مفخخة يقودها انتحاري توجهت نحو مبنى حكومي (...) وقبل انفجارها ترجل منها اربعة انتحاريين للتوغل وسط القوات" لكنهم قتلوا جميعا قبل ان يتمكنوا من تفجير احزمتهم الناسفة.

واضاف ان "السيارة انفجرت عند بوابة المقر ما أدى الى مقتل سائقها واربعة جنود" بينما جرح تسعة جنود آخرين.

ونشر تنظيم "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب"، الفرع اليمني لتنظيم القاعدة، بيانا على الانترنت تبنى فيه الهجوم، قائلا ان السيارة المفخخة انفجرت امام هدفها ثم قام عناصره بعملية اقتحام للموقع.

وقع الهجوم بعد شهرين تقريبا على دخول القوات اليمنية الى محافظة أبين لطرد مقاتلي تنظيم القاعدة منها. ولم تواجه هذه القوات مقاومة تذكر اذ فر مقاتلو التنظيم الى الجبال.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. واستغل تنظيم القاعدة في اليمن وتنظيم الدولة الاسلامية الحرب بين قوات الحكومة التي تدعمها السعودية والمتمردين لتعزيز نفوذهما في مناطق عديدة في شرق وجنوب اليمن.

وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم، وتبدي قلقها من تعزيز التنظيم نفوذه مستفيدا من الفوضى الناجمة عن النزاع المسلح في اليمن، وتخشى من هجمات لتنظيم القاعدة على الاراضي الاميركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب