محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مواجهات قلنديا

(afp_tickers)

قتل اربعة فلسطينيين الجمعة، اثنان قرب نابلس واثنان قرب الخليل، برصاص الجيش الاسرائيلي ومستوطنين خلال موجهات اندلعت اثناء تظاهرات تضامنية مع غزة بعد صلاة الجمعة، كما اكدت مصادر امنية وطبية فلسطينية.

وقالت المصادر ان رجلين قتلا في بلدة بيت امر قرب الخليل، وشابين في بلدة حوارة قرب نابلس، عندما اطلق الجيش ومستوطنون النار على شبان اطلقوا عليهم الحجارة خلال مسيرتين نظمتا في البلدتين بعد صلاة الجمعة تضامنا مع قطاع غزة الذي يشهد هجوما اسرائيليا اسفر عن مقتل اكثر من 820 شخصا منذ 8 تموز/يوليو.

وجرت مسيرة شارك فيها المئات في بلدة بيت امر قرب الخليل، جنوب الضفة، بعد صلاة الجمعة تضامنا مع قطاع غزة نشبت خلالها مواجهات مع افراد الجيش الاسرائيلي الذين قاموا باطلاق الرصاص باتجاه الشباب، بحسب مراسل فرانس برس.

واكد مصدر طبي في مستشفى الخليل مقتل هاشم ابو مرية (46 عاما) و سلطان يوسف (30 عاما) برصاص اسرائيلي.

وفي بلدة حوارة قضاء نابلس، شمال الضفة، نظمت مسيرة بعد الصلاة تضامنا مع غزة اشتبك خلالها الشبان مع الجيش الاسرائيلي.

وقال مصدر امني فلسطيني ان متظاهرين رشقوا سيارة للمستوطنين بالحجارة فاطلق هؤلاء النار عليهم وقتلوا الشاب خالد عزمي عودة (18 عاما).

تدخل الجيش الاسرائيلي حينها وفتح النار على المتظاهرين فقتل طيب عودة (22 عاما)، واصاب ثلاثة اخرين بجروح.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان امراة من المستوطنين هي التي اطلقت النار. لكن الجيش اكتفى بالقول ان مستوطنين "متورطين" في اطلاق النار، ردا على سؤال لفرانس برس.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في الضفة الغربية منذ بداية الهجوم البري الاسرائيلي على قطاع غزة في 17 تموز/يوليو الى ثمانية. واصيب العشرات بجروح في هذه المواجهات، وفق مصادر طبية وامنية فلسطينية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب