أ ف ب عربي ودولي

عناصر من قوة الامم المتحدة في افريقيا الوسطى، في بانغي في 2 كانون الثاني/يناير 2016

(afp_tickers)

اعلنت قوة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى الثلاثاء العثور على ثلاثة عناصر من قوات حفظ السلام قتلى في جنوب شرق هذا البلد اثر هجوم على قافلتهم الاثنين بعد إعلانها في وقت سابق الثلاثاء مقتل جندي من الكتيبة الكمبودية في الهجوم.

واضافت القوة الدولية انها "تاسف بشدة لتأكيد مقتل ثلاثة من أربعة جنود مفقودين منذ الهجوم الاثنين. في حين ان الرابع لا يزال في عداد المفقودين"، مؤكدة مواصلة اعمال البحث عنه.

أضافت ان ثمانية مهاجمين قتلوا في تبادل اطلاق النار، مشيرة الى عناصر من ميليشيا انتي-بالاكا المسيحية باكثريتها، التي أدى نزاعها مع متمردي سيليكا المسلمين باكثريتهم إلى أغراق افريقيا الوسطى في الفوضى منذ 2013.

ووقع الهجوم في حوالى الساعة 20,00 (19,00 ت غ) مساء الاثنين في قرية يوغوفونغو على بعد اكثر من 470 كلم الى شرق بانغي، على الحدود مع الكونغو الديموقراطية.

واعلنت القوة الدولية صباح الثلاثاء مقتل عنصر أول كمبودي الجنسية اثناء الهجوم وفقدان اربعة "أسرهم" المهاجمون، إلى جانب إصابة ثمانية من القبعات الزرق بجروح أحدهم كمبودي والاخرون مغاربة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي