محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجال شرطة اسرائيليون يقفون قرب حافلة انقلبت بعد ان صدمها شاب فلسطيني بجرافة، في القدس في 4 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

قتل اسرائيلي واصيب خمسة اخرون بجروح الاثنين في اصطدام جرافة يقودها شاب فلسطيني بحافلة اسرائيلية في القدس الشرقية،بينما قتلت الشرطة السائق الفلسطيني.

ووقع الحادث على خط التماس بين القدس الشرقية والغربية بينما تقوم اسرائيل بعملية عسكرية في قطاع غزة قتل فيها اكثر من 1800 فلسطيني.

وقالت الشرطة الاسرائيلية ان الجرافة اصطدمت بحافلة مما ادى الى وقوعها مما دفع رجلي شرطة كانا في المكان الى اطلاق النار عليه مما ادى الى احباط ما وصفوه "بهجوم ارهابي".

وقال قائد شرطة القدس يوسي بارينتي للصحافيين في الموقع "اصطدم بحافلة مما ادى الى قلبها واصيب ثلاثة اشخاص كانوا على متن الحافلة بجراح طفيفة" مشيرا الى ان الحافلة كانت خالية تقريبا وقتها.

واضاف "كان هناك رجلا شرطة في المنطقة وخرجا من سيارتهما واطلقا النار مما ادى الى مقتل (السائق)".

من جهته، قال زاكي هيلر المتحدث باسم خدمات الاسعاف الاسرائيلية لوكالة فرانس برس "دهست الجرافة رجلا يبلغ من العمر 25 عاما مما ادى الى مقتله". واوضح ان "السائق اصيب بجروح تتراوح ما بين الخفيفة والطفيفة"، مشيرا الى ان اربعة اشخاص اصيبوا في الحادث الذي وصفته الشرطة الاسرائيلية "بالهجوم الارهابي".

واكدت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا سمري ان سائق الجرافة فلسطيني من حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة.

واشارت الى ان الاسرائيلي القتيل يهودي متدين يقيم في القدس.

ورات مراسلة لفرانس برس في موقع الحادث جثة الشاب الفلسطيني ملقية على الارض ومغطاة بكيس ابيض وسجادة صلاة.

بينما بدا الزجاج الامامي للجرافة محطما تماما مشيرة بان الجرافة كانت مليئة بالدماء.

وتجمع عشرات الاسرائيليين في الموقع ورددوا هتافات "الموت للعرب" بينما قامت الشرطة الاسرائيلية باجلاء عشرات العمال الفلسطينيين في موقع بناء قريب الى حافلة حاول بعض الاسرائيليين مهاجمتها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب