محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصران من البشمركة يقومان بتفجير لغم ارضي زرعه جهاديون تنظيم الدولة الاسلامية في سنجار، في 15 كانون الثاني/يناير 2015

(afp_tickers)

قتلت شابة المانية كانت تقاتل الى جانب وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتلت خلال الساعات الماضية شابة المانية في العشرينات من عمرها كانت تقاتل الى جانب وحدات حماية الشعب الكردية في محيط بلدة تل تمر حيث تدور معارك عنيفة منذ امس بين الاكراد وتنظيم الدولة الاسلامية".

وهي ثالث مواطن غربي يقتل في اقل من اسبوعين في صفوف المقاتلين الاكراد في سوريا، بعد كونستاندينوس اريك سكورفيلد، المواطن البريطاني الذي توفي الثلاثاء متأثرا بجروح اصيب بها في معارك في معركة تل حميس في ريف الحسكة مع التنظيم في الاسبوع الاخير من شباط/فبراير، وآخر استرالي قتل في المعركة نفسها.

وياتي مقتل المقاتلة الالمانية في يوم المرأة العالمي، علما ان الاكراد يولون دور المرأة العسكري الكثير من الاهتمام. وهناك وحدات خاصة بالمقاتلات النساء بينهم.

ويشكّل عدد النساء في وحدات حماية الشعب نحو 35% من مجموع القوات، أي حوالى سبعة آلاف مقاتلـة، بحسب مصادر كردية، يتلقّـين تدريبات عسكرية وتثقـيفية في السياسـة والتاريـخ لا تخـتلـف عن تدريبات الرجال.

على حسابها الرسمي على موقع فيسبوك، اوردت الاحد وحدات حماية الشعب تحية الى المرأة في يومها جاء فيها "عندما يغيب النور عن الحقيقة، هناك من سياتي ليشعل الشمعة من جديد. انتهى زمن العبودية وانتصار الفاشية بقدوم المرأة المناضلة والمكافحة بشعارات اما النصر اما النصر".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب