أ ف ب عربي ودولي

يمر امام نزل تديره "اوبيريشن ميرسي" في كابول في 21 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

هاجم مسلحون نزلا دوليا للاجانب في كابول مما ادى الى مقتل المانية وحارس افغاني، كما اعلنت الاحد وزارة الداخلية الافغانية، موضحة ان فنلندية فقدت ويرجح انها "خطفت".

وتدير النزل المنظمة السويدية غير الحكومية "اوبيريشن ميرسي" التي قال مديرها سكوت بريسلين ان المنظمة تعقد اجتماع ازمة حاليا.

وقال المتحدث باسم الوزارة نجيب دنيش في تغريدة على تويتر ان "سيدة خطفت من الدائرة الامنية الثالثة عند الساعة 23,30". واضاف ان "سيدة المانية وحارسا افغانيا قتلا".

واكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفنلندية كارولينا رومانوف لوكالة فرانس برس خطف مواطنة في كابول، من دون ايضاحات اخرى.

وقالت رومانوف "يمكننا تأكيد اننا نعرف ذلك، لكن لا نستطيع اعطاء اي تفاصيل في الوقت الحالي. الامر الوحيد الذي نستطيع قوله هو اننا لا نعرف من هم الخاطفون".

وتشهد افغانستان ولاسيما كابول باستمرار عمليات خطف تستهدف الاجانب لاسباب سياسية او اجرامية، وتطاول بالدرجة الاولى موظفي المنظمات غير الحكومية، الاقل حماية من الدبلوماسيين او موظفي الامم المتحدة.

وخطف رجال يرتدون بزات عسكرية استاذين، أحدهما استرالي والثاني اميركي في الجامعة الاميركية في كابول الصيف الماضي ايضا.

وكان عناصر طالبان بثوا قبل اشهر تسجيلا للرجلين. ومنذ ذلك الحين، لم تتوافر عنهما اي معلومات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي