محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة التونسية

(afp_tickers)

قُتلت سيدتان تونسيتان وأصيبت ثالثة بجروح خطيرة الاثنين في انفجار لغم أرضي زرعه "ارهابيون" بجبل سمامة في ولاية القصرين (وسط غرب) الحدودية مع الجزائر، حسبما اعلنت وزارة الدفاع التونسية.

وقال المقدم بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم الوزارة لفرانس برس ان سيدتين قتلتا في انفجار "لغم تقليدي الصنع" زرعه "ارهابيون" وأن ثالثة أصيبت بجروح "خطيرة" وتم نقلها على متن مروحية عسكرية الى مستشفى القصرين.

وساعة انفجار اللغم، كانت السيدات الثلاث يجمعن أعشابا جبلية، وفق المتحدث الذي اضاف ان الجيش يقوم منذ أيام بتعقب "إرهابيين" متحصنين في هذه المنطقة.

ويتحصن في جبال ولايات القصرين (وسط غرب) وجندوبة والكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر، مسلحون تابعون لـ"كتيبة عقبة بن نافع" المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، وبحسب السلطات التونسية.

وخططت الكتيبة، وفق السلطات، لتحويل تونس الى "اول إمارة اسلامية في شمال إفريقيا" بعد الثورة التي أطاحت في 14 كانون الثاني/يناير 2011 بنظام الدكتاتور زين العابدين بن علي.

وزرعت الكتيبة عدة الغام في مناطق جبلية غرب تونس لمنع تقدم قوات الجيش.

ومنذ 2011 وحتى اليوم، قتل في تونس وفق احصاءات رسمية 64 عسكريا و45 عنصر أمن و59 سائحا اجنبيا و18 مواطنا في هجمات لجماعات جهادية مسلحة أو في مواجهات بين هذه الجماعات وقوات الامن والجيش، أو في انفجار ألغام زُرعت بمناطق جبلية.في

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب