تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مقتل تسعة مدنيين في غارات للتحالف الدولي شرق سوريا (المرصد)

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية وجنود اميركيون يقومون بدورية في بلدة الدرباسية في شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية في 4 تشرين الثاني/نوفمبر.

(afp_tickers)

قتل تسعة مدنيين بينهم ستة اطفال الجمعة في شرق سوريا في غارات للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي تقوده واشنطن، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وبدأ التحالف وقوات سوريا الديموقراطية في العاشر من أيلول/سبتمبر هجوما لطرد الجهاديين من آخر معاقلهم في سوريا شرق الفرات، وتحديدا في محافظة دير الزور.

وقال المرصد "لا تزال عمليات القصف المدفعي والصاروخي مستمرة من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية على مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في هجين والجيب الخاضع لسيطرة الأخير، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات"، لافتا الى أن القصف أسفر عن مقتل تسعة مدنيين بينهم ستة اطفال إضافة الى جهاديين اثنين.

وتعذر الاتصال بقوات التحالف لتأكيد هذه المعلومات.

وحققت قوات سوريا الديموقراطية في الايام الاخيرة تقدما داخل قرية هجين.

وصباح الجمعة، قال المتحدث باسم التحالف شون راين لفرانس برس إن "الخسائر التي تكبدها مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية كبيرة جدا"، مضيفا أن "مقاتلين حاولوا الفرار نحو الحدود ومنها الى العراق" لكن القوات العراقية منعتهم.

ويقدر التحالف عدد الجهاديين الذين لا يزالون على الاراضي السورية بألفين.

وأفادت قوات سوريا الديموقراطية أن أكثر من الف مدني تمكنوا من الفرار من المنطقة في الايام الاخيرة، وخصوصا أنها تتعرض لقصف "بوتيرة غير مسبوقة" وفق المرصد السوري.

ومنذ العاشر من أيلول/سبتمبر، قتل 317 مدنيا بينهم 113 طفلا في المنطقة، فضلا عن 500 مقاتل في صفوف قوات سوريا الديموقراطية و837 جهاديا، وفق المرصد.

ويقول التحالف إن عملياته العسكرية في العراق وسوريا منذ 2014 أسفرت عن مقتل اكثر من 1110 مدنيين "في شكل غير متعمد".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك