محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمنيون يشاهدون دخان غارة جوية للتحالف في صنعاء 25 سبتمبر 2016

(afp_tickers)

قتل تسعة مدنيين من عائلة واحدة بينهم اطفال، في غارة جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت مدينة إب التي يسيطر عليها المتمردون في جنوب غرب اليمن، بحسب ما افاد شهود ومسعفون الاحد.

وقالت المصادر ان غارة طالت بعيد منتصف ليل السبت الاحد، منزلا لعائلة الجماعي في منطقة مفرق جبلة على الاطراف الجنوبية لإب، ما ادى الى مقتل تسعة مدنيين من العائلة وجرح 11 آخرين.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى إب عن وصول تسع جثث، بينها نساء واطفال.

واشار الشهود الى ان التحالف الداعم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اغار كذلك على مجمع قريب من المنزل، يستخدمه الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس السابق علي عبدالله صالح، كمقر لهم.

وبدأ التحالف عملياته نهاية آذار/مارس 2015، وهي تشمل غارات جوية ودعم ميداني مباشر للقوات الحكومية التي استعادت مناطق جنوبية كانت تحت سيطرة المتمردين الذين لا يزالون يسيطرون على صنعاء منذ ايلول/سبتمبر 2014، الى مناطق في الوسط والشمال.

وتزايدت في الاشهر الماضية الانتقادات الدولية الموجهة للتحالف جراء تزايد عدد الضحايا المدنيين في النزاع، خصوصا جراء الغارات.

وادى النزاع في اليمن الى مقتل اكثر من 6600 شخص نصفهم تقريبا من المدنيين منذ آذار/مارس 2015، بحسب الامم المتحدة.

وحذرت المنظمة الدولية الجمعة مجددا من نزايد عدد الضحايا المدنيين، مشيرة الى ان 180 شخصا قتلوا و268 اصيبوا في آب/اغسطس، بزيادة قدرها 40 بالمئة عن الشهر الذي سبقه.

وقتل 20 مدنيا على الاقل الاربعاء في غارات للتحالف على مدينة الحديدة الساحلية في غرب اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون، في قصف قال التحالف انه استهدف اجتماعا لقياديين من المتمردين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب