محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجققون يعاينون موقع التفجير الانتحاري في هلمند في 14 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

فجر انتحاري من حركة طالبان الاسلامية سيارة مفخخة في مركز لتدريب الشرطة في ولاية هلمند الجنوبية الغنية بالافيون السبت ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة تسعة اخرين، بحسب مسؤولين.

وياتي الهجوم الذي وقع في اقليم ناد علي وسط هجوم الربيع الذي بدأته حركة طالبان الشهر الماضي والذي يتوقع ان يكون الاسوأ في الحرب المستمرة منذ 15 عاما.

وصرح قائد شرطة هلمند عبد الرحمن سارجانغ لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في ناد علي".

واضاف ان "سبعة من رجال الشرطة ومدنيين اثنين اصيبوا بجروح".

وياتي الهجوم بعد فترة من الهدوء النسبي في هلمند التي تعتبر معقلا لحركة طالبان استمرت اكثر من شهر غادر خلالها العديد من المسلحين الجبهة للمساعدة في حصاد زهرة الخشخاش التي يستخرج منها الافيون الذي يعتبر مصدر الدخل الرئيسي للجماعة.

وصرح المتحدث باسم الحركة قاري يوسف احمدي ان المسلحين كانوا وراء التفجير وزعم ان عشرات من رجال الشرطة قتلوا في الهجوم.

الا انه معروف عن التنظيم المتشدد مبالغته في اعداد القتلى في الهجمات التي ينفذها ضد الحكومة واهداف غربية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب