محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار في نجران

(afp_tickers)

قتل ثلاثة اطفال واصيب تسعة اشخاص في قصف مصدره الاراضي اليمنية طال مناطق عدة في جنوب السعودية مساء امس الاحد، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية الاثنين.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الدفاع المدني في منطقة نجران، "سقوط مقذوف عسكري من داخل الاراضي اليمنية على منزل مواطن، مما نتج عنه وفاة طفلتين"، واصابة خمسة اشخاص من العائلة نفسها.

الى ذلك، قتل طفل في الحادية عشر من العمر في سقوط مقذوف عسكري على منزل سعودي في نجران، ادى ايضا لاصابة والدته.

وفي محافظة الطوال بمنطقة جازان، اصيب طفل وامرأتين سعودية واثيوبية، في حادث مماثل، بحسب المتحدث باسم الدفاع المدني.

وبدأ التوتر على الحدود السعودية اليمنية منذ بدء التحالف العربي بقيادة الرياض في آذار/مارس 2015، عملياته في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ومنذ ذلك التاريخ، قتل اكثر من مئة شخص في السعودية بين مدنيين وعسكريين، في اطلاق صواريخ وقذائف من اليمن واشتباكات حدودية.

وبعد اشهر من الهدوء النسبي على الحدود، تزايدت عمليات القصف منذ مطلع آب/اغسطس الجاري، مع تعليق مشاورات السلام بين الحكومة والمتمردين، والتي رعتها الامم المتحدة في الكويت.

كما كثف التحالف غاراته في اليمن حيث يواجه انتقادات متزايدة من الامم المتحدة ومنظمات حقوقية جراء تزايد عدد الضحايا المدنيين.

وبحسب ارقام الامم المتحدة، قتل اكثر من 6600 شخص في اليمن نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ آذار/مارس 2015.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب