محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقتل 20 مدنيا في غارة جوية في اليمن (الامم المتحدة وشهود)

(afp_tickers)

قتل ثلاثة اطفال واصيب تسعة اخرون بجروح في عمليتي قصف طاولتا حيين سكنيين خاضعين لسيطرة القوات الحكومية اليمنية في تعز، ثالث اكبر مدن اليمن، بحسب ما افاد شهود ومنظمة الامم المتحدة للطفولة.

وقال الشهود لوكالة فرانس برس ان قذائف اطلقت من مناطق يسيطر عليها المتمردون الحوثيون سقطت على حيي شعب الدباء وسوق الصميل في تعز (200 كلم جنوب صنعاء) ما ادى الى سقوط ضحايا بين السكان المدنيين.

والسبت اعلنت منظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسف" على حسابها على تويتر مقتل ثلاثة اطفال واصابة تسعة اخرين في عمليتي القصف.

وكتبت "اننا نشعر بالصدمة البالغة إزاء مقتل وإصابة قرابة 12 طفلا في تعز أمس الجمعة في حادثتي قصف منفصلتين. هذا غير مقبول بتاتاً". واضافت "مقلق للغاية أن يظل اطفال اليمن عرضة للقتل والإصابة في هذا النزاع. إنهم (...) يدفعون الثمن الأغلى" للصراع.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

ويسيطر الحوثيون على القسم الأكبر من محافظة تعز، ولكن ليس على كامل المدينة التي تسيطر القوات التابعة للحكومة اليمنية على القسم الأكبر منها.

وقتل في النزاع اليمني اكثر من ثمانية الاف شخص، بينهم 1500 طفل على الاقل قضوا في اعمال قصف وغارات جوية، بحسب ارقام الامم المتحدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب