محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الاندونيسية والمحققون في موقع اعتداء انتحاري في جاكرتا، الاربعاء 24 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

اسفر اعتداء انتحاري مزدوج في محطة حافلات مكتظة في جاكرتا الاربعاء عن مقتل ثلاثة شرطيين، في آخر هجوم يستهدف اكبر بلد مسلم من حيث السكان في العالم، على ما اعلنت الشرطة.

كما اصيب عدد من الشرطة والمدنيين بجروح عندما نفذ انتحاريان هجومهما في شارع قريب من محطة كامبونغ ميلايو للحافلات، ما اثار ذعر المارة الذين سارعوا للاحتماء فيما ارتفعت سحب الدخان الاسود في الهواء.

وتناثرت اشلاء بشرية وحطام زجاج في الشارع بعد التفجيرين اللذين وقعا قرابة الساعة التاسعة مساء (14,00 ت غ) فيما كانت الشرطة تنظم استعراضا لمجموعة محلية امام محطة الحافلات في المنطقة الشعبية.

واكد المتحدث باسم الشرطة سيتيو واسيستو تورط انتحاريين اثنين في الاعتداء ومقتل ثلاثة شرطيين، بعدما اعلن سابقا ان المنفذ واحد فقط.

واضاف ان الانتحاريين رجلان قتلا في الاعتداء.

واظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزيون سحابة من الدخان تتصاعد من الموقع وسيارات الشرطة تهرع الى المكان لنقل المصابين. وكان عدد كبير من عناصر الشرطة في المكان الذي ضربت طوقا حوله.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء التفجيرين لكن اندونيسيا تشهد حالة استنفار بعد تعرضها مؤخرا لسلسلة اعتداءات نفذها افراد متأثرين بتنظيم الدولة الاسلامية.

وواجهت اندونيسيا تكرارا حركات تمرد اسلامية وتعرضت لسلسلة اعتداءات في السنوات الـ15 الاخيرة، بينها اعتداءات بالي العام 2002 التي اودت بحياة 202 شخصا بينهم عدد كبير من الاجانب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب