أعلن الجيش الاسرائيلي في بيان الاحد مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص جنوده في قطاع غزة.

وكان الجيش الاسرائيلي ووزارة الصحة الفلسطينية اشارا في وقت سابق الى سقوط قتيلين.

وصرح الجيش في بيان جديد ان "مجموعة من الارهابيين اقتربت من الحاجز الامني على الحدود من أجل التسلل الى اسرائيل وشن هجوم".

وتابع الجيش ان الجنوب رصدوا المجموعة وأطلقوا النار باتجاهها ما أدى الى سقوط ثلاثة قتلى. واضاف انه تم العثور على كيس فيه كاميرا وفأس وقناع اكسجين وكماشة وقفازات بالقرب من جثة احد الفلسطينيين. بينما عُثر على زجاجتين فيهما وقود بالقرب من جثة آخر.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية اعلنت في وقت سابق هوية القتيلين وهما "بهاء عبد الرحمن قديح (23 عاما) ومحمد خالد ابو ريدة (20 عاما)"، مضيفة انهما قتلا عند اقترابهما من المنطقة الحدودية.

وبذلك يرتفع الى 52 عدد الفلسطينيين الذي قتلوا برصاص الجيش الاسرائيلي منذ بدء تظاهرات في 30 اذار/مارس على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة في اطار "مسيرة العودة".

ويبقى معظم المتظاهرين على مسافة من الحاجز الحدودي مع اسرائيل الذي يحرسه جنود مدججون بالسلاح. ويتحدى بعضهم الخطر ويقترب من الحاجز لرمي الحجارة ومقذوفات باتجاه الجنود او يحاولون العبور عنوة.

وطلب الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة اجراء تحقيق مستقل في استخدام مفرط للقوة من جانب الجيش الاسرائيلي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك