محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار في حي باب الحديد بحلب في 2 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

قتل ثلاثة مدنيين الاحد في قصف بقذائف الهاون استهدف الاحياء الواقعة تحت سيطرة النظام السوري في غرب مدينة حلب، التي تسري فيها هدنة منذ خمسة ايام يتم التقيد بها بشكل عام، حسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

والقتلى الثلاثة هم اولى الضحايا منذ بدء العمل الخميس بوقف موقت لاطلاق النار اثر تدخل موسكو وواشنطن بين طرفي النزاع.

وكان القصف على حلب اوقع نحو 300 قتيل في صفوف المدنيين بين الثاني والعشرين من نيسان/ابريل والخامس من ايار/مايو.

وقال المرصد ان ثلاثة مدنيين بينهم امراة وطفل قتلوا واصيب 15 اخرون بجروح في قصف لفصائل المعارضة المسلحة استهدف من شرق المدينة احياء في غربها حيث السيطرة لقوات نظام الرئيس بشار الاسد.

وكانت موسكو اعلنت تمديد وقف اطلاق النار 48 ساعة حتى منتصف ليل الاثنين الثلاثاء.

واوضح المرصد من جهة ثانية ان سلاح الجو السوري قصف الاحد مستوصفا في بلدة كفرناها في ريف حلب ما ادى الى اصابته باضرار مادية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب