محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قتل مسلحان يرتديان زي الجيش الافغاني السبت جنديين في قوة الحلف الاطلسي في قاعدة بجنوب افغانستان، بحسب ما اعلن التحالف الدولي

(afp_tickers)

قتل مسلحان يرتديان زي الجيش الافغاني السبت جنديين رومانيين في قوة الحلف الاطلسي في قاعدة بجنوب افغانستان، بحسب ما اعلن مسؤولون.

وقالت قوة الاطلسي في بيان ان "عنصرين في قوة الحلف الاطلسي قتلا هذا الصباح حين اطلق شخصان يرتديان زي الجيش الافغاني النار عليهما"، من دون ان يحدد جنسية الضحيتين.

وفي بوخارست، قالت وزارة الدفاع الرومانية ان اثنين من جنودها قتلا في اطار مهمة تدريب لعناصر في الشرطة الافغانية قرب مدينة قندهار في جنوب غرب افغانستان والتي تشكل معقلا تاريخيا لمتمردي طالبان.

واورد بيان للسلطات الرومانية ان جنديا رومانيا ثالثا ينتمي الى القوات الخاصة اصيب في الهجوم ونقل الى مستشفى في المانيا.

واضافت قوة الاطلسي ان عناصر ينتمون اليها "ردوا باطلاق النار وقتلوا المهاجمين".

ولم يكشف الحلف الاطلسي مكان وقوع الهجوم قائلا انه يحقق في الحادث بالتعاون مع القوات الافغانية.

والهجمات "من الداخل" حين يصوب جنود افغان او عناصر من الشرطة سلاحهم على القوة الاطلسية كانت تطرح مشكلة كبيرة خلال السنوات التي كانت تقاتل فيها قوة الاطلسي الى جانب القوات الافغانية.

ويقول مسؤولون غربيون ان معظم هذه الهجمات تعود لدوافع شخصية او اختلاف ثقافي وليس مخططا لها من جانب المتمردين.

ولم تتبن حركة طالبان على الفور الهجوم. واعلن المتمردون الشهر الماضي بدء هجوم الربيع السنوي متوعدين ب"هجمات واسعة النطاق" في مختلف انحاء افغانستان.

وقد انهى حلف شمال الاطلسي مهمته القتالية في افغانستان في كانون الاول/ديسمبر 2014 وسحب القسم الاكبر من قواته رغم ان قوة قوامها 13 الف عنصر تبقى في البلاد للقيام بمهام تدريب وعمليات مكافحة الارهاب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب