محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

آلية لقوات النخبة في الجيش المالي قرب منتجع كانغابا السياحي في باماكو في 19 ايار/مايو 2017.

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع في مالي الأربعاء مقتل جنديين ماليين وإصابة ثالث بجروح في هجوم "إرهابي" استهدفهم ليل الثلاثاء-الاربعاء في شمال البلاد.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني ان "ارهابيين هاجموا قرابة منتصف الليل قرية سومبي الواقعة على بعد حوالى 20 كلم من مدينة نيافونكي".

وأضاف البيان ان "الحصيلة في صفوف القوات المسلحة المالية هي قتيلان وجريح وخسارة ما بين آليتين وثلاث آليات".

ويأتي الهجوم بعد الزيارة التي قام بها الأحد سفراء دول مجلس الامن الدولي الـ15 لمركز قيادة قوة مكافحة الجهاديين التابعة لمجموعة دول الساحل الخمس في سيفاريه بمالي. وترى فرنسا في هذه القوة نموذجا ممكنا للتعاون بين القوات الافريقية والامم المتحدة.

ويفترض ان تبدأ هذه القوة المشتركة عمليتها الاولى نهاية الشهر الجاري. وكرر وزير الدفاع المالي تيينا كوليبالي ان هذه القوة ستضم سبع كتائب اثنتان منها من مالي واثنتان من النيجر وواحدة من كل من البلدان الثلاثة الأخرى. واوضح كوليبالي انها ستبلغ "كامل قدراتها قبل آذار/مارس 2018".

وكان قادة مجموعة دول الساحل الخمس اتفقوا بدفع من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في الثاني من تموز/يوليو في باماكو على احياء مشروع تشكيل هذه القوة.

وكانت الدول الخمس اطلقت هذا المشروع اولا في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 لمواجهة تدهور الوضع في وسط مالي القريب من حدود بوركينا فاسو والنيجر اللتين تشهدان اعمال عنف تقوم بها حركات الجهادية.

وفي تقرير رفعه في 16 تشرين الاول/اكتوبر، اوصى الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش بتقديم مزيد من المساعدة الدولية الى هذه القوة التي لم يتم تأمين كامل تمويلها حتى الان.

ويعقد اجتماع وزاري في 30 تشرين الاول/اكتوبر في الامم المتحدة دعما لمجموعة دول الساحل، اضافة الى مؤتمر للمانحين في 16 كانون الاول/ديسمبر في بروكسل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب