محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متطوعون من جيش الدفاع عن ناغورني قره باغ في عاصمة الاقليم ستيباناكيرت 7 ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلنت اذربيجان الخميس مقتل احد جنودها خلال معارك في ناغورني قره باغ، هو الاول الذي يقتل منذ بداية الاسبوع في هذه المنطقة المتنازع عليها بين باكو ويريفان حيث ادت المعارك العنيفة الى مقتل 110 اشخاص على الاقل منذ بداية نيسان/ابريل.

وقالت وزارة الدفاع الاذربيجانية في بيان ان رقيبا اذربيجانيا قتل الخميس بينما كان "يمنع استفزازا من جانب العدو على طول خط التماس".

لكن وزارة الدفاع في قره باغ رفضت هذا الاتهام، معتبرة انها "معلومات خاطئة هدفها مفاقمة الوضع في شكل مصطنع".

وقتل ما لا يقل عن 110 مدنيين وعسكريين من الجانبين منذ بداية نيسان/ابريل في مواجهات في ناغورني قره باغ، المنطقة ذات الغالبية الارمينية والتي يعتبر المجتمع الدولي رغم ذلك انها جزء من اذربيجان.

ووقع الاطراف المتحاربون في موسكو على وقف لاطلاق النار، لكن القتال المتقطع مستمر على طول خط ترسيم الحدود.

وكانت هذه اسوأ اعمال عنف منذ اول اتفاق لوقف اطلاق النار في عام 1994 بعد حرب ادت الى مقتل 30 الف شخص وتشريد مئات الالاف، غالبيتهم اذربيجانيون.

وزار الرئيس الاذربيجاني الهام علييف اسطنبول الاربعاء حيث بحث مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان النزاع في ناغورني قره باغ.

وتركيا هي الحليف الاقرب لاذربيجان، ودعمتها مرارا خلال النزاع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب