محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود الحلف الاطلسي بالقرب من حطام آليلتهم بعد الهجوم الانتحاري الذي شنته طالبان في قندهار، في 15 ايلول/سبتمبر 2017.

(afp_tickers)

اعلن حلف شمال الاطلسي في بيان السبت مقتل جندي روماني واصابة اثنين آخرين في هجوم انتحاري استهدف قافلة عسكرية في جنوب افغانستان.

وكان انتحاري يقود سيارة مفخخة فجر نفسه الجمعة لدى مرور دورية في منطقة دامان في إقليم قندهار، المعقل التاريخي لحركة طالبان.

وينتشر حوالى 600 جندي روماني في افغانستان تحت راية الحلف الاطلسي في اطار عملية "الدعم الحازم" التي يشارك فيها بالاجمال اكثر من 13 الف جندي اجنبي يشكل الاميركيون القسم الاكبر منهم.

ورأى الجنرال جون نيكوسلون قائد عملية الحلف الاطلسي في افغانستان في بيان ان هذا الهجوم يؤكد ان عناصر طالبان "لا يبدون اي اهتمام بالسلام".

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها الجمعة عن الهجوم في رسالة عبر تطبيق واتساب ارسلتها الى صحافيين، واكد فيها المتحدث باسمها قاري يوسف احمدي ان "سبعة من عناصر قوات الغزو" قد قتلوا. ودائما ما يبالغ المتمردون في حصيلة هجماتهم.

وتوعدت حركة طالبان التي تطالب بانسحاب شامل للقوات الدولية، وحكمت البلاد من 1996 الى 2001، بأن تجعل من افغانستان "مقبرة جديدة" للاميركيين، بعد اعلان الرئيس دونالد ترامب عن انتشار قريب لالاف الجنود الاميركيين الاضافيين في البلاد.

وينتشر حاليا حوالى 11 الف جندي اميركي في افغانستان. ومع ان هذا العدد اقل بكثير مما كان عليه في ذروة الحرب اذ كانت الولايات المتحدة تنشر 100 الف جندي قبل سبع سنوات، الا انه يظهر انعكاسا في الميل بالمقارنة مع السنوات الاخيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب