محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر أمن هنود يزيلون جثة جندي أفادت تقارير أنه قتل على خط التماس في كشمير في 17 تموز/يوليو، 2017

(afp_tickers)

أفاد متحدث باسم الجيش الهندي أن شخصين يشتبه بأنهما من المتمردين وجنديا هنديا قتلوا الثلاثاء في منطقة كشمير المتنازع عليها على الحدود القائمة بحكم الأمر الواقع مع باكستان، حيث تبادل الطرفان إطلاق النار لليوم الثاني على التوالي.

وقال الكولونل راجيش كاليا إن الجنود الهنود تبادلوا إطلاق النار مع مقاتلين لم تحدد هوياتهم أثناء محاولتهم عبور خط التماس إلى كشمير الهندية.

وأوضح كاليا لوكالة فرانس برس أنه "عُثِرَ على جثتين وثلاث قطع سلاح في موقع تبادل إطلاق النار".

وفي حادثة منفصلة، أطلق جندي هندي النار على الضابط المسؤول عنه في نقطة حدودية في أوري فأرداه عقب نزاع بينهما، بحسب كاليا.

في هذه الأثناء، أفاد مسؤولون باكستانيون أن مدنيين اثنين قتلا وأصيب 11 بجروح اثر إطلاق نار من قبل جنود هنود.

وقال المسؤول الحكومي المحلي، شاودري غوفتار، إن "رجلا وامرأة استشهدا وأصيب سبعة آخرين في إطلاق الجنود الهنود النار من منطقة سوماهني".

من جهته، أفاد المسؤول في الحكومة الباكستانية، راجا أرشاد، أن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح عندما أُطلِق وابل من الرصاص عبر الحدود إلى منطقة ناكيال.

وكشمير مقسمة بين الجانبين منذ انتهاء الاستعمار البريطاني عام 1947. ويطالب الطرفان بالمنطقة كاملة وخاضا حربين من أجلها.

وكثيرا ما تشتبك الهند وباكستان في المنطقة الحدودية رغم اتفاق لوقف إطلاق النار وقع عام 2003، مع تبادل الاتهامات بقتل جنود ومدنيين.

وقتل جندي هندي وطفلة تبلغ من العمر ثمانية أعوام الاثنين في تبادل لإطلاق النار على الحدود، غداة اتهام باكستان جارتها بقتل أربعة من جنودها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب