محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أعلن متحدث باسم جيش جنوب السودان ان خمسة جنود من القوات الموالية للرئيس سلفا كير قتلوا وجرح اثنان آخرن في اشتباك مع القوات المتمردة السابقة الموجودة في العاصمة بموجب اتفاق سلام هش

(afp_tickers)

قتل خمسة من جنود القوات الموالية للرئيس سلفا كير مساء الخميس في جوبا في اشتباك مع القوات المتمردة السابقة الموجودة في العاصمة بموجب اتفاق سلام هش، وفق متحدث باسم نائب الرئيس رياك مشار.

وقال المتحدث نيارجي رومان لوكالة فرانس برس "حصل اشتباك امس في حوالى الثامنة مساء بين قواتنا وقوات الجيش الشعبي"، مؤكدا معلومات نشرتها وسائل الاعلام.

واضاف رومان "حصل الاشتباك في حي غوديل اثناء عودة عربتين من وحدة الحماية التابعة لنا من مكتب نائب الرئيس الى المدينة".

وقال ان الظروف والاسباب الدقيقة للاشتباك لم تعرف بعد، مضيفا "قتل وفق معلوماتنا خمسة من جنود الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان واصيب اثنان من مقاتلينا".

وردا على اسئلة بعض وسائل الاعلام، اكد وزير الدفاع كيول مانيانغ حصول الاشتباك وحصيلة القتلى. واكد الحصيلة كذلك متحدث باسم الجيش الشعبي.

وكان الوضع هادئا صباح الجمعة والحركة عادية في العاصمة، وفق مراسل فرانس برس.

وقال المتحدث باسم مشار "اريد ان اقول للناس ان لا داعي للخوف. الوضع هادىء الان وقادة الطرفين امروا القوات بالبقاء في ثكناتها"، مشيرا الى فتح تحقيق.

ويثير الحادث المخاوف من انهيار عملية السلام الهشة في جنوب السودان في الذكرى الخامسة لاستقلاله التي تصادف السبت. وقررت الحكومة عدم تنظيم احتفالات، في حين تعاني البلاد من ازمة اقتصادية عميقة بعد حرب اهلية استمرت سنتين واوقعت عشرات الالاف من القتلى.

وعاد مشار الى جوبا في نيسان/ابريل تطبيقا لاتفاق السلام الموقع في اب/اغسطس 2015 وشكل مع كير حكومة وحدة وطنية، ولكن المعارك استمرت على الارض.

وبموجب الاتفاق، تتمركز وحدة من المتمردين السابقين تضم 1370 جنديا وشرطيا في جوبا لحماية مشار. ويؤكد الجيش الشعبي انه لم يبق في جوبا سوى 3420 جنديا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب