محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احد جنود بعثة الامم المتحدة في مالي امام آلية تابعة للمنظمة الدولية بعد انفجار عبوة ناسفة بالقرب من كيدال (شمال) في 14 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

قتل خمسة جنود ماليين واصيب ثمانية اخرون في هجوم شنه السبت مسلحون جهاديون على معسكر للجيش في شمال البلاد، كما افاد الجيش المالي.

وقال الجيش في بيان ان "خمسة جنود قتلوا واصيب ثمانية وتمت خسارة تسع اليات" في الهجوم الذي وقع السبت "قرابة الساعة الخامسة صباحا" واستهدف احد معسكرات الجيش في بينتاغونغو بشمال البلاد.

وكانت مصادر محلية افادت وكالة فرانس برس في وقت سابق ان الهجوم اسفر عن مقتل جنديين وفقدان اخرين.

وأكد احد سكان المنطقة وقوع الهجوم. وقال لفرانس برس طالبا بدوره عدم نشر اسمه "لم نعد نرى اي عسكري مالي. المعسكر دمر بالكامل. الجهاديون غادروا مصطحبين معهم رهائن".

وكان وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب طلب الجمعة من مجلس الامن الدولي ان يتبنى بسرعة قرارا يدعم انشاء قوة افريقية لمكافحة الجهاديين في منطقة الساحل.

وعبر الوزير المالي الذي كان يتحدث في مجلس الامن باسم مجموعة الخمس لدول الساحل عن "قلق الرئيس (المالي) ابراهيم ابو بكر كيتا للصعوبات التي يواجهها المجلس لتبني القرار"، داعيا الدول الاعضاء الى اقراره "بلا تأخير".

وتترأس مالي حاليا مجموعة الخمس لمنطقة الساحل.

وافقت مالي وموريتانيا والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو الدول الاعضاء في مجموعة الساحل، في آذار/مارس على انشاء هذه القوة التي تتألف من خمسة آلاف رجل للقيام بهذه المهمة.

وسقط شمال مالي في اذار/مارس-نيسان/ابريل 2012 تحت ضربات المجموعات الجهادية المتصلة بتنظيم القاعدة بعد هزيمة الجيش امام التمرد الذي يهيمن عليه الطوارق، وكان حليفا لهذه المجموعات التي عمد لاحقا الى الانقلاب عليها.

وطرد القسم الاكبر من هذه المجموعات بعد تدخل عسكري دولي، في كانون الثاني/يناير 2013 بمبادرة من فرنسا، ما زال مستمرا حتى الان.

لكن مناطق بكاملها لا تخضع لسيطرة القوات المالية والاجنبية التي دائما ما تتعرض لهجمات دامية، على رغم توقيع اتفاق سلام في ايار/مايو-حزيران/يونيو. وكان يفترض ان يؤدي هذا الاتفاق الى عزل الجهاديين نهائيا، لكن تطبيقه يراكم التأخر.

ومنذ 2015، امتدت هذه الهجمات الى وسط البلاد وجنوبها، وغالبا ما تزداد هذه الظاهرة انتشارا في البلدان المجاورة، وخصوصا بوركينا فاسو والنيجر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب