محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل من ميليشيا فجر ليبيا في بئر الغنم على بعد 80 كلم جنوب طرابلس في 21 آذار/مارس 2015

(afp_tickers)

قتل خمسة مقاتلين ليبيين ينتمون الى كتيبة موالية للسلطات الحاكمة في طرابلس في هجوم شنه تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الاربعاء على موقع هذه الكتيبة غرب مدينة سرت الساحلية، بحسب ما افاد متحدث ومسؤول محلي.

وقال خالد ابو جازية المتحدث باسم "الكتيبة 166" الموالية لقوات "فجر ليبيا" التي تسيطر على العاصمة "شن تنظيم الدولة الاسلامية فجر اليوم هجوما على نقطة حماية" في منطقة المحطة البخارية على بعد نحو 15 كلم غرب سرت (450 كلم شرق طرابلس).

واضاف في تصريح لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "دارت مواجهات واستشهد خمسة من عناصر قوة الحماية واصيب اثنان اخران بجروح"، مؤكدا انه "جرى صد الهجوم وتمت السيطرة على الموقف".

و"الكتيبة 166" مجموعة مقاتلة مكلفة من قبل سلطات طرابلس بحماية وتامين مدينة سرت.

واكد مسؤول محلي في سرت لفرانس برس حصيلة هذا الهجوم، مشيرا الى ان "عناصر تنظيم الدولة الاسلامية استخدموا القذائف الصاروخية في هجومهم على موقع القوة المسلحة".

وفي شباط/فبراير شن مسلحون هجوما داخل سرت تمكنوا خلاله من السيطرة على الاجزاء الكبرى من المدينة وغالبية المباني الحكومية فيها، قبل ان يعلنوا انهم ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف.

وتخوض قوات موالية للحكومة في طرابلس منذ نحو عشرة ايام اشتباكات عند مداخل المدينة وفي مناطق اخرى قريبة منها مع هؤلاء المسلحين.

ويقول مسؤولون في طرابلس ان تنظيم الدولة الاسلامية تحالف مع مؤيدين للنظام السابق في هذه المنطقة التي تضم حقولا نفطية مهمة.

والى جانب سرت والمناطق المحيطة بها، يتواجد تنظيم الدولة الاسلامية كذلك في مدينة درنة الواقعة على بعد نحو 1300 كلم شرق طرابلس والخاضعة لسيطرة مجموعات اسلامية مسلحة متشددة.

كما يؤكد مسؤولون في طرابلس ان لتنظيم الدولة الاسلامية خلايا نائمة في العاصمة حيث اعلنت هذه المجموعة المتطرفة مسؤوليتها عن تفجيرات وقعت في المدينة خلال الاسابيع الماضية.

وقد تبنى التنظيم اليوم احد الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا امس الثلاثاء في مدينة بنغازي على بعد حوالى الف كلم شرق طرابلس، واستهدفا القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا.

وذكرت اذاعة البيان التابعة للتنظيم في تسجيل نشر على الانترنت "قام احد فرسان الشهادة في تفجير سيارته المفخخة على تجمع لصحوات الردة والجيش الوثني في منطقة الليثي ما ادى لهلاك وجرح العشرات منهم".

وبحسب مصادر عسكرية، قتل امس سبعة عسكريين ليبيين في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفا نقطتي تفتيش في منطقتي الليثي والمساكن في جنوب وسط بنغازي.

وتشهد ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 فوضى امنية ونزاعا على السلطة تسببا بانقسام البلاد بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة مجموعات مسلحة تعمل تحت اسم "فجر ليبيا".

ويجري طرفا الصراع حوارا في المغرب لحل النزاع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب