محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حاجز للشرطة في غزنة

(afp_tickers)

اعلنت مصادر رسمية الجمعة مقتل خمسة من الافغان الشيعة كانوا خطفوا الاربعاء في جنوب شرق افغانستان التي تشهد تزايدا في الهجمات على الاقليات الاتنية.

وكان هؤلاء الافغان الذين ينتمون الى الهزارة خطفوا الاربعاء في ولاية غزنة حيث كانوا يسافرون للتسوق.

وقال رامين علي هديات حاكم الاقليم لوكالة فرانس برس انه "عثر على جثثهم بعد ظهر اليوم في منطقة مالستان وجميعهم قطعت رؤوسهم".

واضاف ان الخاطفين مرتبطون بتنظيم الدولة الاسلامية.

لكن نائب الحاكم اتهم حركة طالبان بقتل هؤلاء. وقال محمدعلي احمدي لفرانس برس ان الحركة المتطرفة طالبت بالافراج عن مقاتلين معتقلين لدى الحكومة. واضاف "لم نلب طلبهم فقطعوا رؤوس الهزارة".

لكن لم تتبن اي جهة حتى الآن قتل هؤلاء.

وقد استهدفت اعمال عنف مؤخرا الاقليات المسلمة الصوفية والشيعية القلق في افغانستان التي تواجه اصلا تمرد طالبان الشرس اضافة الى اضطرابات اتنية متكررة.

وقد شن المتطرفون هجمات عدة على افراد من الاقلية المسلمة الشيعية.

وفي 24 شباط/فبراير خطف مسلحون ملثمون نحو ثلاثين شيعيا من اتنية الهزارة التي يمكن التعرف على افرادها محليا من ملامحهم الاسيوية فيما كانوا يتنقلون في حافلة في وسط افغانستان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب