أعلن الجيش الأميركي الاثنين مقتل خمسة "ارهابيين" من حركة الشباب الإسلامية الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة في غارة جوية في الصومال.

وحصلت الغارة، السابعة هذا العام ضد عناصر حركة الشباب، قرب قرية البور الصغيرة على بعد حوالى 375 كلم شمال شرق العاصمة مقديشو.

وأعلنت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا "افريكوم" أن الغارة جرت بالتنسيق مع الحكومة الصومالية وأسفرت عن "مقتل 5 ارهابيين وتدمير عربة واحدة".

وتحاول حركة الشباب الاسلامية منذ العام 2007 الاطاحة بالحكومة المدعومة من المجتمع الدولي.

وتمّ طرد مقاتلي الحركة من العاصمة في آب/أغسطس 2011، ثم توالت هزائمها حتى فقدت الجزء الأكبر من معاقلها، لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة تشنّ منها حرب عصابات وعمليات انتحارية تستهدف مقديشو وقواعد عسكرية صومالية أو أجنبية.

وينشر الاتحاد الافريقي قوة حفظ سلام قوامها 22 ألف جندي في البلد المضطرب في القرن الافريقي منذ عقود.

والاحد، قتل أربعة جنود أوغنديين في هجوم شنه مسلحون من حركة الشباب على معسكر تابع لقوة الاتحاد الافريقي، كما أعلن الجيش الاوغندي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك