أ ف ب عربي ودولي

مسرح انفجار سيارة مفخخة في مقديشو في 13 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

أدى تفجير سيارة مفخخة امام مطعم قريب من مقر وزارة الأمن الداخلي في مقديشو الى مقتل ما لا يقل عن سبعة اشخاص وجرح عشرة، بحسب مسؤولين في العاصمة الصومالية.

وأعلن المسؤول في الشرطة محمد ابراهيم "وقع انفجار ضخم في مقهى قرب وزارة الامن، والمعلومات الأولية التي تصلنا تشير الى انفجار سيارة مفخخة".

وقال المتحدث باسم ادارة مقديشو عبد الفتاح عمر حالاني "قتل سبعة مدنيين في الانفجار وجرح أكثر من عشرة".

وقال أحد الشهود عبد السلام شريف ان "الانفجار كان هائلا ورأيت سيارات إسعاف تهرع الى المكان لكن الشرطة قامت بتطويق المنطقة وأغلاقها".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن عن الهجوم، لكن مثل هذه التفجيرات تنفذها عادة حركة الشباب الجهادية التي هددت بشن "حرب شرسة" ضد الحكومة الجديدة في البلاد.

وبفعل قوة بعثة الاتحاد الافريقي التي انتشرت في الصومال العام 2007، تم طرد حركة الشباب من مقديشو في اب/اغسطس 2011. ثم خسرت القسم الاكبر من معاقلها، لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية شاسعة تستخدمها لشن عمليات واعتداءات انتحارية غالبا ما تصل الى العاصمة.

وأسفر تفجير دام في شباط/فبراير الماضي استهدف سوقا مكتظة في مقديشو عن مقتل 39 شخصا، بينما خلف تفجير آخر مزدوج قرب فندق شهير 28 قتيلا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي