محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يقف خلف جنود يحملون اكليلا من الورد لوضعه على النصب التذكاري المخصص لاتاتورك في الذكرى الثمانين لوفاة مؤسس تركيا الحديثة، السبت في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

(afp_tickers)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت مقتل سبعة جنود وإصابة 25 آخرين في انفجار "عرضي" وقع الجمعة في قاعدة للجيش التركي في محافظة هكاري في جنوب شرق البلاد.

وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحافي في أنقرة "بحسب آخر المعلومات التي تبلغناها، استشهد سبعة (جنود) بانفجار مخزن ذخيرة في هكاري وسقط ايضا 25 جريحا".

وكان أشار في خطاب متلفز في وقت سابق الى اربعة قتلى وعشرين جريحا.

واضاف إردوغان أن بين المصابين أربعة جروحهم بالغة نقلوا الى انقرة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت مساء الجمعة إصابة 25 جندياً تركياً بجروح بعد انفجار قذيفة مدفعية بصورة "عرضية" خلال "إطلاق ذخيرة من العيار الثقيل" في قاعدة سونغو تيبه قرب الحدود التركية مع العراق وإيران.

وقالت الوزارة إن السلطات كانت تعمل على تحديد موقع سبعة جنود فُقدوا. ولم يأتِ الرئيس التركي على ذكر هؤلاء المفقودين ولم يوضح ما اذا كان مفقودو الجمعة هم انفسهم الذين اعلن مقتلهم السبت.

وسئل اردوغان عن ظروف وقوع الانفجار، فاكد ان فريقا تقنيا توجه الى المكان لتحديدها.

وفي مؤشر الى خطورة الحادث، توجه وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الاركان يشار غولر الجمعة الى هكاري.

والقاعدة التي حصل فيها الانفجار تقع في منطقة جبلية بعيدة ويصعب الوصول إليها وتُشكّل مسرحًا لمناوشات منتظمة بين القوّات المسلّحة التركية وعناصر حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابياً".

وتقصف تركيا بشكل منتظم قواعد حزب العمال في شمال العراق.

وبعد هدنة بين الجانبين، تجدّد القتال في 2015 وانهارت الآمال في إيجاد حل سلمي للنزاع الذي أسفر عن أكثر من 40 ألف قتيل منذ 1984.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب