محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

قتل سبعة عناصر مفترضين في تنظيم القاعدة في قصف نفذته طائرات من دون طيار الاربعاء في محافظتين يمنيتين، بحسب مصادر امنية.

وقال مسؤول امني لوكالة فرانس برس ان اربعة عناصر مفترضين من التنظيم الجهادي قتلوا عندما استهدفت طائرة من دون طيار مركبة يستقلونها كانت متجهة من مدينة عتق مركز محافظة شبوة في جنوب البلاد، الى مديرية نصاب (غرب) في المحافظة نفسها.

والى الشرق من صنعاء، قتل ثلاثة عناصر مفترضين من القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار استهدفت مركبة يستقلونها في منطقة صحراوية بمحافظة مأرب، بحسب ما افاد مصدر امني ثان.

وفي حين لم تحدد المصادر لمن تتبع الطائرات التي نفذت الغارات، يرجح ان تكون اميركية، لكون واشنطن تلجأ منذ اعوام الى هذا السلاح في استهداف قياديين وعناصر في تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الذي تعده اخطر فروع التنظيم الجهادي في العالم.

وكان مسؤولون اميركيون اعلنوا في وقت سابق هذا الشهر مقتل ثلاثة عناصر من التنظيم في غارة اميركية لطائرة من دون طيار في شبوة.

وافادت الجماعات الجهادية كالقاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، من النزاع في اليمن منذ اكثر من عام بين قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب البلاد.

وبدأ التحالف العربي في آذار/مارس 2015 عملياته لدعم قوات هادي في مواجهة المتمردين الذين سيطروا على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014، وتابعوا التقدم ليسيطروا على مناطق اخرى في الوسط والجنوب. وتمكنت قوات هادي بدعم مباشر من قوات التحالف، من استعادة خمس محافظات جنوبية من المتمردين صيف 2015.

وفي وقت سابق هذه السنة، بدأ التحالف ايضا باستهداف الجهاديين دعما للقوات الحكومية في جنوب اليمن وجنوب شرقه. وتمكنت هذه القوات من استعادة مناطق كانت تحت سيطرة تنظيم القاعدة، لا سيما مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت (جنوب شرق) في نيسان/ابريل، وزنجبار مركز محافظة ابين في آب/اغسطس الجاري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب