محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للجيش في لحج جنوب اليمن في 24 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

قتل سبعة مدنيين على الاقل الثلاثاء في غارتين جويتين استهدفتا مناطق يسيطر عليها تنظيم القاعدة في جنوب اليمن، بحسب ما افادت مصادر محلية وقبلية لوكالة فرانس برس.

واوضح مسؤول محلي ان الغارات استهدفت فجر الثلاثاء منطقة المحفد في محافظة ابين في جنوب اليمن التي يسيطر عليها عناصر من "تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب".

واشار المصدر الى ان القصف الجوي اصاب "عن طريق الخطأ"، منزلا يعود لعائلة لشعب، ما ادى الى "مقتل سبعة افراد منها، بينهم امرأتان ومراهقة وفتاتان".

واكدت مصادر قبلية حصول الغارتين، مشيرة الى انهما ادتا الى مقتل ثمانية مدنيين "بينهم اربع سيدات وطفلين".

ولم يكن في امكان المصادر التحديد ما اذا كانت الغارات نفذتها طائرات حربية او طائرات من دون طيار.

وينفذ التحالف العربي بقيادة السعودية غارات جوية في اليمن منذ آذار/مارس 2015، دعما لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح. كما بدأ التحالف في الاشهر الماضية، باستهداف تنظيم القاعدة الذي يسيطر على مناطق عدة في جنوب اليمن.

الى ذلك، تنفذ طائرات اميركية من دون طيار منذ اعوام غارات ضد عناصر التنظيم وقياداته في اليمن، علما ان واشنطن تعد القاعدة في اليمن اخطر افرع التنظيم الجهادي في العالم.

وافاد الجهاديون من القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، من النزاع بين القوات الحكومية والمتمردين، لتعزيز نفوذهم في مناطق بجنوب البلاد.

واتت الغارات بعد ساعات على مقتل 42 شخصا على الاقل في سلسلة تفجيرات تبناها تنظيم الدولة الاسلامية مساء الاثنين في مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت (جنوب شرق).

وكانت القوات الحكومية تمكنت بدعم من قوات خاصة من التحالف العربي، من طرد تنظيم القاعدة من المكلا ومناطق اخرى في ساحل حضرموت، بعدما بقيت تحت سيطرة الجهاديين لزهاء عام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب