محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اتراك في بلدة دياربكر بجنوب شرق تركيا في 26 تشرين الاول/اكتوبر 2015

(afp_tickers)

قتل سبعة مدنيين على الاقل الاربعاء في تفجيريين منفصلين القيت مسؤوليتهما على حزب العمال الكردستاني جنوب شرق تركيا، بحسب مصدر امني في المنطقة.

فقد قتل اربعة في تفجير سيارة مفخخة وسط مدينة ديار بكر، بينما قتل ثلاثة مدنيين اخرين في تفجير متزامن في كيزل تبه في محافظة ماردين الى الجنوب، بحسب المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه.

واستهدف الهجومان عربات شرطة، بحسب ما اوردت وكالة دوغان للانباء. بينما قال تلفزيون "ان تي في" ان 25 شخصا اصيبوا في هجوم ماردين و13 شخصا في ديار بكر.

وقال مسؤول تركي ان السلطات تنسب الهجومين الى حزب العمال الكردستاني.

وفي وقت سابق من الاربعاء قتل خمسة جنود اتراك في هجوم بعبوة ناسفة يدوية الصنع فجرت عن بعد لدى مرور قافلة عسكرية في اولوديري القريبة من الحدود العراقية.

ونسبت السلطات الهجوم الى حزب العمال الكردستاني.

وتزايدت الهجمات على الجيش منذ انتهاء وقف لاطلاق النار في تموز/يوليو 2015 بعدما استمر سنتين ونصف في الجنوب الشرقي الذي تسكنه اكثرية كردية. واسفرت تلك الهجمات منذ ذلك الحين عن مئات القتلى في صفوف قوات الامن.

وفي الاشهر الاخيرة، قامت الحكومة بعمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني لاخراج المقاتلين الاكراد من المناطق السكنية. ويقول ناشطون ان مدنيين قد تضرروا ايضا من استئناف النزاع.

ومنذ بداية تمرد حزب العمال الكردستاني في 1984، قتل حوالى 40 الف شخص في المعارك. وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب