Navigation

مقتل ستة عناصر في تنظيم القاعدة بغارة في اليمن

كثفت الولايات المتحدة من غاراتها باستخدام الطائرات المسيرة منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب منصبه afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2018 - 16:48 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قتل ستة عناصر في تنظيم القاعدة الأحد في غارة نفذتها طائرة من دون طيار يرجح انها اميركية في وسط اليمن الغارق في نزاع مسلح، حسبما افاد مصدر امني.

والولايات المتحدة هي البلد الوحيد المعروف انه يشن غارات جوية باستخدام الطائرات المسيرة في اليمن.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس ان الغارة الجوية استهدفت بعيد غروب الشمس سيارة كانت تقل العناصر الستة لدى مرورها في منطقة قيفة في محافظة البيضاء في وسط البلاد.

وأشار إلى أن "طائرة من دون طيار يرجح انها أمريكية قصفت سيارة التنظيم في منطقة قيفة التي ينشط فيها تنظيم القاعدة مما أدى الى مقتل ستة" اشخاص.

وينتشر مسلحو تنظيم القاعدة في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة المعترف بها والمتمردين الحوثيين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلد الفقير.

وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم، وتبدي قلقها ازاء تعزيز التنظيم نفوذه مستفيدا من الفوضى الناجمة عن النزاع المسلح في اليمن، وتخشى من هجمات لتنظيم القاعدة على الاراضي الاميركية.

وكثفت الولايات المتحدة منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة في كانون الثاني/يناير، ضرباتها ضد التنظيم.

وفي 27 كانون الثاني/يناير، قتل سبعة عناصر في تنظيم القاعدة في غارة مماثلة في مديرية الصعيد بمحافظة شبوة الجنوبية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟