محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يسيرون قرب مكان انفجار شرق رفح في جنوب قطاع غزة في 14 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

قُتل ستة عناصر من الجناح المسلّح لحماس السبت جراء تفجير في قطاع غزة، بحسب ما أعلنت الحركة التي اتهمت إسرائيل بالمسؤولية عنه.

وبحسب وزارة الصحة في قطاع غزة، قُتل ستة فلسطينيين وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار وقع مساء السبت داخل أحد المنازل في منطقة الزوايدة في وسط القطاع. وقال سكان إنّ الانفجار بدا أنه عرَضي.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل خمسة فلسطينيين. وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في وقت سابق "وصل 5 شهداء أشلاء و3 إصابات بجروح مختلفة إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وننتظر التعرف على أسماء الشهداء".

وذكر شهود أنّ الخمسة قُتلوا في انفجار وقع داخل منزل في منطقة الزوايدة. وأوضحوا أن الانفجار كان قويا وشوهدت النيران تندلع في المنزل وهرعت إلى المكان طواقم الدفاع المدني لإطفاء الحريق. كما وصلت قوة من الشرطة التي تديرها حماس وباشرت التحقيق.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحماس التي تسيطر على غزة، في بيان أنّ القتلى كانوا أعضاء في الحركة، متهمةً إسرائيل بالمسؤولية عن الانفجار، من دون أن تقدّم تفاصيل أو أدلة.

وأكدت كتائب القسام في بيان "أنه في إطار عملية أمنية واستخبارية معقدة قامت بها (الكتائب) لمتابعة حدث أمني خطير وكبير أعده العدو الصهيوني للمقاومة الفلسطينية، وقعت جريمة نكراء بحق مجاهدينا الأبرار في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة".

ويتجمع فلسطينيون من قطاع غزة منذ 30 آذار/مارس (يوم الارض) بالالاف قرب الحدود مع اسرائيل خصوصا يوم الجمعة للمطالبة بحقهم في العودة الى اراضيهم التي طردوا منها او غادروها عند تأسيس اسرائيل في 1948.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب