محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في جولة نظمها النظام السوري قرب دمشق تظهر أعمدة الدخان متصاعدة من مبان في مخيم اليرموك على أطراف العاصمة أثناء قصف القوات السورية تنظيم الدولة الاسلامية في 24 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

قُتل ستة مدنيين مساء الثلاثاء في قصف جوي لقوات النظام السوري على مخيم اليرموك الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب دمشق، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الأربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن الضحايا الذين سقطوا جراء قصف على منطقة قرب حديقة فلسطين في مخيم اليرموك، "هم رجلان وزوجتاهما بالإضافة إلى مواطنة ورجل آخرين".

وتشنّ القوات السورية منذ الخميس حملة قصف عنيفة على مخيم اليرموك الفلسطيني للاجئين الواقع على أطراف دمشق وعلى الأحياء القريبة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. ويردّ الجهاديون بقصف مدفعي وصاروخي على الأحياء الموالية للنظام في حين تدور معارك بين الطرفين على الأرض.

وأوضح المرصد أن الضربات الجوية والصاروخية التي نفذتها قوات النظام السوري صباح الأربعاء استهدفت مناطق في حيي الحجر الأسود والقدم المحاذيين للمخيم.

وبسقوط القتلى الستة يرتفع عدد الضحايا منذ تكثيف القصف في هذه المنطقة الخميس الى 18 مدنياً، بحسب المرصد الذي أشار إلى مقتل 52 عنصراً من القوات الموالية للنظام و35 جهادياً من تنظيم الدولة الاسلامية.

ولم تذكر السلطات السورية أية خسائر في صفوف قوات النظام.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) الثلاثاء مقتل خمسة مدنيين في قذيفة أطلقها "ارهابيون"، على سوق في جنوب العاصمة.

وتأتي هذه العملية العسكرية في اطار سعي القوات الحكومية لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها بعدما سيطرت منذ نحو أسبوعين على الغوطة الشرقية التي بقيت لسنوات المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ 2015 على الجزء الأكبر من مخيم اليرموك الفلسطيني، فضلاً عن أجزاء من حيي الحجر الأسود والتضامن المحاذيين له. كما تمكن الشهر الماضي من السيطرة على حي القدم المجاور، مستغلاً انشغال قوات النظام بمعارك الغوطة الشرقية، التي استعادها كاملة في 14 نيسان/ابريل.

وبحسب المرصد، هناك حوالي ألف مقاتل جهادي في أحياء اليرموك والحجر الأسود والتضامن والقدم.

وخسر التنظيم المتطرف العام الماضي غالبية مناطق سيطرته في سوريا والعراق، ولم يعد يتواجد سوى في جيوب مشتتة في سوريا بينها جيب في محافظة دير الزور (شرق) وفي البادية (وسط).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب